المرور بغزة: إيقاف تسجيل جميع المخالفات باستثناء حالتين

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

أكد مصطفى الشاعر، مدير دائرة الارشاد في شرطة المرور بغزة، أن شرطة المرور أوقفت أي تعامل بجميع أنواع المخالفات المرورية بسبب حالة الطوارئ.

وقال الشاعر إن الحالة الراهنة فرضت على شرطة المرور تسجيل مخالفتين فقط، وهي مخالفة عدم الانصياع لشرطة المرور، ومخالفة مكاتب التاكسيات لتعليمات شرطة المرور.

وأشار إلى أن تحرك المركبة وخروج السائق من منزله دون داعي، ومركبته ليست من الجهات المستثناء للمرور على الطريق يتم تحرير مخالفة له بتدوين رقم المركبة، وتصل له رسالة قصيرة على هاتفه بالمخالفة التي سجلت لعدم انصياعه لأوامر الشرطة على الطريق.

وأوضح الشاعر أن المخالفة الأخرى التي يتم التعامل معها هي مخالفة مكاتب التاكسيات، والذين يقوم سائقوها بتضليل شرطة المرور حول سبب تحركهم بالمركبات، ولذلك كان من الواجب إقرار مخالفة على المكاتب لضبط هذا الأمر.

وشدد على أن شرطة المرور عملت على ضبط الحالة المرورية منذ اللحظات الأولى لإعلان حالة الطوارئ، وتم ذلك من خلال نشر قواتها على مستوى جميع المحافظات في الطرق الخارجية والرئيسية التي تفصل بين المدن.

وذكر أن مهمة شرطة المرور كانت متمثلة في فصل كل محافظة عن الأخرى، ضمن إجراءات الوقاية التي حددتها وزارة الصحة، ومنع إدخال المركبات باستثناء المركبات المصرح لها مثل "مركبات الأطباء، مركبات المخابز، مركبات المياه، وغيرها.

وتابع الشاعر إن كانت هناك مركبة تتجول بين المحافظات فإنها تحصل على ترخيص من قلب المحافظة التي تتجول فيها، وترسل إشارة بها إلى غرفة العمليات المركزية التي تربط كافة الطواقم الأمنية الموجودة على الطريق، وإن لم تكن هناك إشارة مركزية بمرور مركبة بلونها المحدد وبلوحة أرقامها فإنها تكون خارجة عن السيطرة ولا داعي لسيرها على الطريق .

ونوه إلى وجود تعاون شديد من قبل المواطنين ودرجة عالية من الوعي، وهذا الأمر تم لمسه من خلال الحركة المرورية المشلولة في الطرقات.

ولفت إلى وجود بعض الإهمال من قبل بعض السائقين الذين يخرجون من بيوتهم، دون داعي ويتم التعامل معهم بجدية، حسب حالة الطوارئ، وبعد تدوين رقم المركبةويتم التصرف معه حسب القانون.
وأضاف الشاعر "يتخذ شرطي المرور كافة إجراءات الوقاية عند إيقافه للمركبات وتعامله مع السائق لكي لا تنتقل العدوى بينهم، ويبتعد قدر الإمكان بالتعامل بالأوراق الخاصة بالسائق والمركبة للحد من انتقال العدوى، ويكتفي الشرطة بضبط وتسجيل أرقام لوحة المركبة، وارسالة المخالفة له".