ِأم الفحم تستقبل الأسير المحرر معلواني بالورود والزغاريد

أهالي أم الفحم يزفون الأسير المحرر معلوني
أهالي أم الفحم يزفون الأسير المحرر معلوني

 

أم الفحم - خالد بشير- الرسالة نت

 

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الأربعاء عن الأسير عبد الإله معلواني من مدينة أم الفحم داخل الخط الأخضر بعد  ثماني سنوات قضاها في الأسر على خلفية اتهامه بالتخطيط للقيام بعملية تفجيرية في مدينة الخضيرة.

 

وكان في انتظار الأسير المحرر العديد من أقربائه وأصدقائه وأهالي مدينته الذين رافقوه في قافلة سيارات من سجن الجلبوع حتى مدينة أم الفحم.

 

واستقبل الأسير المحرر بالورود والزغاريد من أفراد العائلة والأقرباء، وكان رئيس بلدية أم الفحم الشيخ خالد حمدان في طليعة مستقبلي الأسير المحرر معلواني على مشارف المدينة.

 

وشهد بيت والد الأسير عبد الإله حاليا استقبال  حارا من جمهور المهنئين الذين جاؤوا لمشاركة عائلة معلواني فرحتهم .

 

وعبرت والدة  الأسير عن فرحتها لإطلاق سراح ابنها حيث قالت: فرحتي منقوصة ولن تكتمل إلا  بإطلاق سراح كافة الأسرى.

 

وعن كيفية قضائها فترة اعتقال ابنها قالت: أتذكره في كل ساعة ولحظة (...)، وكانت ملامحه مطبوعة في ذهني، مشيرة إلى ان الزيارة الأخيرة لابنها في سجون الاحتلال كانت صعبة جدا، لكنها لم تنس أن تودع الأسرى وأهلهم الذين عاشت معهم سنوات طويلة، متمنية أن يفرحوا مثل فرحتها بالإفراج عن أبنائهم.