ترامب يصر على حدوث تزوير في الانتخابات ويشيد بأنصاره المحتشدين لدعمه

الرسالة نت - واشنطن

احتشد أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب في واشنطن للمطالبة بوقف ما يصفونه بسرقة الانتخابات، دون توفر دليل فعلي على حدوث أي تزوير.

وقد تجمع أنصار ترامب في ساحة الحرية القريبة من البيت الأبيض حاملين أعلامَ وشعارات حملته، وتوجهت المظاهرة بعد ذلك إلى المحكمة العليا بالقرب من مقر الكونغرس الأميركي.

وشارك في المظاهرات المؤيدة لترامب في واشنطن ومدن أخرى مزيج من أنصاره وشخصيات وجماعات يمينية تدعم مسعاه للبقاء في السلطة.

وتعتزم جماعات يسارية ومنظمات مناهضة للفاشية والعنصرية الخروج في مظاهرات مضادة في واشنطن ومدن أخرى.

وقد خرج ترامب من البيت الأبيض لتحية أنصاره الذين تجمعوا في الشوارع المحيطة بالبيت الأبيض لإظهار دعمهم للرئيس في رفضه الاعتراف بنتائج الانتخابات الرئاسية.

وفي مدية فينكس بولاية أريزونا تجمع المئات من أنصار ترامب للتعبير عن تأييدهم له.

رفض النتائج

وردد المتظاهرون شعارات تعبّر عن رفضهم نتائج الانتخابات وعدم اعترافهم بفوز جو بايدن، وهتفوا مطالبين بأربع سنوات إضافية لترامب في الرئاسة.

من جهته، قال الرئيس دونالد ترامب على تويتر إن هناك أدلة كثيرة ودامغة على وقوع تزوير في الانتخابات الأميركية.

وذكر ترامب أن التزوير حال دون السماح لمراقبي الاقتراع الجمهوريين والمراقبين بالوجود في غرف فرز الأصوات، وأضاف أن الأمر حدث بولايات ميشيغان وبنسلفانيا وجورجيا وغيرها، وهو ما وصفه بالمخالف للدستور.

وكان الرئيس الأميركي قد قال في تغريدة على تويتر في وقت سابق إن تصديق حاكم ولاية جورجيا على نتائج الولاية تجعل من المستحيل مراجعتها.

دعاوى قضائية

ورفعت حملة ترامب دعاوى قضائية في ولايات عدة لكنها لم تحقق شيئا يذكر. وقال خبراء في القانون إن من المستبعد للغاية أن تُحدث الدعاوى تغييرا في النتيجة.

وأمام الولايات الأميركية حتى 8 ديسمبر/كانون الأول المقبل للتصديق على الانتخابات واختيار أعضاء المجمع الانتخابي الذي سيختار الرئيس الجديد رسميا يوم 14 من الشهر ذاته.

وأعاق قبول ترامب الهزيمة الانتقال الرسمي للسلطة، حيث إن الوكالة الاتحادية التي تقدم التمويل للرئيس المنتخب القادم، وهي إدارة الخدمات العامة، لم تعترف بعد بفوز بايدن، الأمر الذي يحرمه من استخدام المقار الاتحادية ومواردها.

الجزيرة نت