أبو مرزوق: من يقفون خلف القرار البريطاني مؤيدون للصهاينة ومنحازون للاحتلال

غزة- الرسالة نت

قال موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحماس أن من يقفون خلف القرار البريطاني هو مؤيدون للصهاينة ومنحازون للاحتلال.

وأضاف خلال تصريحات متلفزة " بدلا من تعويض الشعب الفلسطيني عن جرائم بريطانيا ضد الشعب الفلسطيني يجري اصدار قرارات خطيرة تدعم الإحتلال..  لا يستفيد الشعب الفلسطيني أي شيء من بريطانيا وهذه القرارات تضر بحقوق الشعب الفلسطيني وحقه في الدفاع عن نفسه وتقرير مصيره" 

وأكد أن القرار لن يكون له مستقل كما أن الإحتلال ليس له مستقبل على أرضنا وسنواصل المقاومة لدحر الإحتلال.

نستنهض الأمة العربية والإسلامية لرفض القرار البريطاني ضد حماس ورفض مشاريع التطبيع مع الكيان الصهيوني.

وأردف " سنبقى صامدين في أرضنا مدافعين عن حقنا في التحرير والعودة إلى فلسطين" داعيا الأمة إلى عدم التعامل مع الكيان الصهيوني ومخططاته. 

وبين أن  هناك مشاريع كبيرة لتصفية القضية الفلسطينية وتوطين الفلسطينيين إلا أن كلها ستفشل بإرادة الشعب الفلسطيني الذي يقاتل من أجل حريته وتقرير مصيره.

وأشار أن  بريطانيا تستغل انشغال الأمة العربية والإسلامية بشؤونها الداخلية وتحاول تمرير المشاريع التي تخدم وجود الاحتلال.