كيف يمكن تنشيط الهرمونات التي تساعد على إنقاص الوزن؟

ارشيفية
ارشيفية

الرسالة نت-وكالات

إذا كنت تريد الحفاظ على وزن صحي، لا يجب أن تهتم فقط بنوعية الأكل وممارسة الرياضة بشكل منتظم، بل يجب أن تعتني أيضا بتوازن الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالجوع والشبع.

في تقرير نشرته مجلة "سانتي بلوس" (Santeplus) الفرنسية، تقول الكاتبة "لورانس أو" إن زيادة نسبة الدهون في الجسم قد لا تعني دائما أن المشكلة هي عدد السعرات الحرارية التي تتناولها يوميا، بل قد يكون السبب أحيانا اختلالا في التوازن الهرموني الذي يؤدي إلى احتباس الماء على المدى الطويل وزيادة الوزن.

وتوضح الكاتبة أن هرمون اللبتين (Leptin)، الذي يُطلق عليه أيضا "هرمون الشبع"، يؤثر على عملية التمثيل الغذائي والتحكم بالشهية، لذلك فإن تنشيط هذا الهرمون يعدّ وسيلة فعالة للتخلص من الوزن الزائد.

بعض الهرمونات تعزز زيادة الوزن

يؤكد أخصائي الطب الطبيعي والتغذية الإكلينيكية، جوش آكس، أن الهرمونات تؤثر على الوزن لأنها تتحكم بالشهية وعملية التمثيل الغذائي وكتلة العضلات والإجهاد والنوم واحتباس الماء وقدرة الجسم على استخدام الغلوكوز.

يدفعنا الغريلين (Ghrelin)، الذي يُطلق عليه أيضا "هرمون الجوع"، إلى تناول الطعام، بينما يرسل هرمون اللبتين (هرمون الشبع) إشارات تحفزنا على التوقف عن الأكل. أما الكورتيزول (Cortisol)، المعروف بـ"هرمون الإجهاد"، فإنه قد يتسبب عند ارتفاعه في تخزين الدهون حول البطن، ويدفعنا إلى استهلاك المزيد من السعرات الحرارية.

فقدان الوزن عن طريق تنشيط هرمون الشبع؟

عندما تشعر بالجوع، يرسل الجسم إشارات إنذار إلى منطقة ما تحت المهاد لضمان إفراز هرمون الغريلين وتحفيز الشهية. وعندما تمتلئ المعدة، يرسل الجسم إشارات إلى منطقة ما تحت المهاد لجعلك تتوقف عن الأكل.

لكن بعض العادات غير الصحية، مثل استهلاك الأطعمة المصنعة وقلة النوم وقلة الحركة، قد تسبب اضطرابات هرمونية وتؤدي إلى زيادة الوزن. وفيما يلي بعض الخطوات التي يجب اتباعها لتنظيم هرمون اللبتين:

1- تجنب الأطعمة المسببة للالتهابات

بحسب أخصائية التغذية ناتالي نيغرو، فإن الأطعمة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات المكررة منخفضة الألياف، ورقائق البطاطس، واللحوم وزيت النخيل، كلها أطعمة تسبب الالتهابات.

2- تناول الأطعمة المضادة للالتهابات

هناك بعض الأطعمة المفيدة بشكل كبير لتعزيز عملية التمثيل الغذائي وإنقاص الوزن ومقاومة الالتهابات، ومنها الأطعمة الغنية بالبروتينات النباتية والأعشاب والتوابل والحبوب الكاملة والبقوليات والأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3، مثل السلمون والرنجة.

3- الحصول على قسط كاف من النوم

يلعب النوم دورا حيويا في تعزيز الصحة وفقدان الوزن، وعدم الحصول على قسط كاف من النوم يقلل من مستويات اللبتين، وهو ما يؤثر على الشهية أثناء النهار.

4- ممارسة الرياضة بانتظام

تساعد التمارين الرياضية على حرق السعرات الحرارية وتحقيق التوازن فيما يتعلق بكمية السعرات المستهلكة يوميا. كما تشير إحدى الدراسات إلى أن ممارسة التمارين الهوائية يساعد على تنظيم مستويات اللبتين لدى البالغين المصابين بالسمنة المفرطة والمصابين بداء السكري.

المصدر : الصحافة الفرنسية