مشروب غير متوقع وفي متناول الجميع يساعدك على النوم العميق

البحر.JPG
البحر.JPG

الرسالة نت - وكالات

بعد يوم عمل طويل وشاق، يعاني العديد من الناس من صعوبة في النوم، لكن الخبراء وجدوا مشروباً يساعدهم إلى الدخول في السبات طويلاً لوقت طويل. دون أرق واستيقاظ مفاجئ.

مياه البحر المالحة!

وذكرت صحيفة “womansworld”، أن شرب مياه البحر المالحة عبارة عن علاج طبي للحصول على نوم أفضل. ويغني الشخص عن الاضطرار للاستيقاظ في وقت متأخر من الليل أو أول ساعات الفجر للذهاب لقضاء الحاجة.

وأشارت الصحيفة إلى أن ماء البحر، يحتوي على مادة “الإلكتروليتات”. وهي مسؤولة عن توازن السوائل في جسمك.

وفسرت الصحيفة الأمر بالقول “إذا كانت السوائل في جسمك غير متوازنة. فيسحاول جسمك تصحيح ذلك، عن الاستيقاظ في منتصف الليل”.

تراكم السوائل

كما يساعد الملح البحري غير المعالج، في الوصول إلى جميع خلايا الجسد. ويجنب الجسم تراكم السوائل الذي يؤدي إلى الاستيقاظ المفاجئ في الليل.

أما حول كمية الماء، ينصح الخبراء بتناول كمية محدودة فقط، مؤكدين أن مفعولها يمتد لفترة طويلة.

وذكر الخبراء أنه يفضل شرب كوب من ماء البحر بحجم 8 أونصات قبل 30 دقيقة من النوم.

وذكرت جميعة الطب الأميركية أن النساء فوق الخمسين عاما يجب أن يتناولون كمية أقل منها. لأن تناول الملح في حالتهن يجب أن يكون أقل بشكل عام.

قاعدة عامة

وفي سياق آخر، يعتبر شرب ثمانية أكواب يوميًا لتحقيق الصحة المثلى وتيسير عملية الهضم.قاعدة عامة موصى بها عمومًا من قبل الأطباء. إلا أن الحقيقة أنه لا توجد كمية واحدة مثلى من الماء يجب أن يشربها الجميع.

ربما يختلف مقدار الماء الذي يجب أن تشربه يوميًا عن مقدار ما يحتاجه شخص آخر.

ومع ذلك، من المستحسن معرفة كمية الماء المثلى التي يحصل عليها جسمك، لأن فوائد شرب الماء لا تعد ولا تحصى، وتؤثر على كل شيء من التمثيل الغذائي إلى الحالة المزاجية.

فوائد شرب الماء

يعد الماء مهما لتنظيم درجة حرارة الجسم كما أنه يُمكن أيضا من ازالة السموم وتليين المفاصل والمساعدة في تخفيف الإمساك. وكذلك وتحسين التركيز والطاقة ومرونة الجلد والمزاج والصحة بشكل عام.

ونظرًا لأن جميع خلايا جسمك تحتاج إلى الماء، فمن الضروري أن تشرب الكمية الكافية منه.

ما هي كمية الماء التي يجب أن تشربها في اليوم؟

هناك عوامل عديدة تساعدك على تحديد كمية المياه التي يجب أن تشربها يوميًا. منها العمر، إذ يحتاج كبار السن على سبيل المثال إلى كمية أقل من الماء.

كما أن مستوى النشاط والنظام الغذائي وبعض الأدوية عوامل أخرى قد تؤثر على كمية المياه التي يحتاجها الفرد.

عندما يتعلق الأمر بتحديد كمية المياه التي ينبغي تناولها في اليوم لدى البالغين الأصحاء العاديين. يوصي معظم خبراء الصحة عمومًا بشرب حوالي لترين من الماء يوميًا أي حوالي ثمانية أكواب من الماء.