رسام كاريكتير: رسومات عرفات مسيئة وإهانة لرمزيته

الرسالة نت - غزة

وصف رسام الكاريكاتير الفلسطيني الشهير علاء اللقطة، الرسومات المعروضة للرئيس الراحل ياسر عرفات، بإنها " إهانة للشهيد أبو عمار وقدح في رمزيته، بل وإساءة لكل من يحبه".

وقال اللقطة عبر صفحته على الفيس بوك، إن ّ"المبالغة في رسم الكاريكاتير لها وجهان، وجه حسن ووجه قبيح وهذا يعتمد على الشخصية المراد رسمها".

وأضاف أن رسم "شارون أو أولمرت أو نتنياهو أستخدم المبالغة القبيحة التي تعكس شخصيتهم وتخدم فكرة الكاريكاتير الذي أتناوله كرسام فلسطيني في نقد أو فضح قادة الاحتلال وجرائمهم".

واستدرك بالقول: "أما المبالغة الحسنة فهي تصور الشخصية العظيمة كالشهداء والأسرى وأبطال المقاومة، فمهما بالغت يجب الحفاظ على قدسية الشخصية ورمزيتها بحيث تكون محببة لعين القارئ وهو رسم تمجيد وتوقير".

وعليه كان على منسقي المعرض أن يلفتوا انتباه الرسامين المشاركين إلى رمزية أبي عمار وإلى هدف المعرض وهو تخليد ذكراه، وطالما لم يفعلوا فعلى الأقل حجب الرسومات المسيئة، بحسب تأكيده.

ونظمت "مؤسسة عرفات" معرضا للرسوم الكاريكاتورية للرئيس الراحل ياسر عرفات، تضمنت رسوما مسيئة له.

وحجبت مشاركة فنانين فلسطينيين عن المشاركة، من بينهم فنانين عرفوا بانتمائهم لمنهج المقاومة وفي المقدمة منهم الرسام اللقطة والرسامة امية جحا.