نقابة المعلمين تستنكر اعتقال أجهزة السلطة المعلم محمود قصراوي

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

رام الله- الرسالة نت

استنكرت نقابة المعلمين الفلسطينيين -مركز غزة- إقدام الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية على اختطاف المعلم محمود قصراوي على مرأى من أبنائه وطلابه، ومن أمام مدرسته في جنين.

وطالبت النقابة في بيان لها بإطلاق سراحه فورا ودون شروط .

وشددت على ضرورة تجريم المعتدين وتقديمهم للعدالة، لضمان عدم تكرار هذه البلطجة في حق المعلمين.

ودعت النقابة لإيقاف سياسة الاعتقال السياسي للمعلمين في الضفة الغربية.

ولا يزال قصراوي يقبع في زنازين سجون السلطة لليوم الثالث على التوالي.

واعتقل جهاز الأمن الوقائي في جنين يوم الاثنين الماضي الأسير المحرر والمعتقل السياسي السابق الأستاذ محمود قصراوي لحظة خروجه من المدرسة.

وقالت زوجة قصراوي إن زوجها اعتقله وقائي السلطة في جنين من أمام مدرسته وعلى مرأى من طلابه وبينما كان بصحبة أطفاله، مضيفة أن أطفالها تعرضوا لصدمة بعدما شاهدوا اعتقال والدهم وعودتهم إلى البيت دونه.

وقصراوي أسير محرر من سجون الاحتلال ومعتقل سياسي سابق، اعتقل عدة مرات لدى أجهزة أمن السلطة على خلفية آرائه السياسية.

ووثقت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين ارتكاب أجهزة أمن السلطة في الضفة أكثر من 2578 انتهاكاً خلال عام 2021 الذي وصفته بالعام الأسود في قمع الحريات.