الاحتلال يرفض بيع الإمارات "القبة الحديدية" و"مقلاع داوود"

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

القدس المحتلة- الرسالة نت

قالت وسائل إعلام "إسرائيلية"، الجمعة، إن حكومة الاحتلال رفضت طلبا إماراتيا للحصول على منظومات دفاعية.

ونقلت صحف "يسرائيل هيوم"، و"معاريف"، عن خبراء، قولهم إن الاحتلال رفض بيع الإمارات "القبة الحديدية"، و"مقلاع داوود".

و"مقلاع داوود" منظومة دفاعية إسرائيلية دخلت الخدمة في 2015، وهي مصممة لاعتراض الصواريخ المقذوفة والجوالة.

ونقلت "معاريف" عن الخبير العسكري ألون بن دافيد، قوله إن تل أبيب ترى أنه لا داعي لبيع أي منظومة دفاعية للدول العربية المطبعة حديثا.

فيما نقلت "يسرائيل هيوم" عن الخبير يوآف ليمور، قوله إن الرفض يأتي لدواع أمنية، إذ إن أوساطاً إسرائيلية تخشى من تسريب معلومات خاصة بالمنظومات الدفاعية لدول أخرى، في حال بيعت للإمارات.

وبحسب "معاريف"، فإن الرفض الإسرائيلي يأتي رغم أن الصفقة لو تمت ستدر على خزينة الاحتلال نحو 3.5 مليار دولار.

وبحسب تقارير، فإن الإمارات استسلمت أمام الرفض الإسرائيلي، وغيرت وجهتها نحو كوريا الجنوبية، إذ اشترت منها منظومة دفاعية تعتمد على تكنولوجيا روسية.

ولا تعني هذه التقارير بحسب صحف إسرائيلية أي تأثير سلبي على العلاقة بين الطرفين، إذ إنه من المقرر أن يصل الأحد إلى أبو ظبي، رئيس الاحتلال إسحاق هرتسوغ، بعد زيارات قام بها رئيس الوزراء نفتالي بينيت، ووزير الخارجية يائير لابيد.

وتأتي هذه التطورات في ظل معاناة إماراتية في إتمام صفقة طائرات إف-35 المقاتلة، إذ تشتكي أبو ظبي من التعنت إدارة الرئيس جو بايدن، الذي يحول دون إتمام الصفقة.