مقاومون تصدوا لقواته

الاحتلال يفجر منزل الأسير عمر جرادات

الرسالة نت

فجرت قوات الاحتلال (الاسرائيلي)، فجر اليوم السبت، منزل الأسير عمر جرادات ببلدة السيلة الحارثية قضاء جنين، فيما أصيب 3 أشخاص برصاص جنود الاحتلال خلال المواجهات التي اندلعت في البلدة.

وأفاد شهود عيان بأن أكثر من 100 دورية عسكرية خرجت من معسكر سالم غرب جنين وحاصرت البلدة، كما أغلقت كافة المداخل، فيما شوهدت قوات من المستعربين تقتحم منازل وتحولها لنقاط رصد ومراقبة.

وأخرج جيش الاحتلال عائلة الأسير جرادات من منازلها، وأن حوالي ثلاثين فردا من العائلة وبينهم أطفال في العراء دون أي امكانية للتواصل معهم

كما احتجزت قوات الاحتلال عددا من العائلات القاطنة في المنازل المجاورة في العراء.

ورافقت قوات الاحتلال آليات وجرافات عسكرية ووحدات من الهندسة، وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع وانتشار لقناصة جيش الاحتلال على أسطح المنازل.

ومنع جيش الاحتلال من طواقم الصحافة من الوصول للبلدة، كما أعاقت قوات الاحتلال كافة الصحافيين والطواقم الطبية وسيارات الإسعاف من دخول البلدة.

وتصدى مقاومون لاقتحام قوات الاحتلال ، فيما أصيب ثلاثة مواطنين برصاص الجنود.

وكانت المحكمة العليا (الإسرائيلية) صادقت على قرار هدم المنزل بدعوى ضلوع جرادات وأشقائه في العملية التي نفذت في مستوطنة "حومش" قرب مدخل قرية برقة شمال غرب مدينة نابلس في 16 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقتل فيها مستوطن (إسرائيلي).

وتعتقل سلطات الاحتلال الشقيقين عمر وغيث جرادات، ووالدتهما عطاف جرادات إلى جانب خالهم محمد وقريبهم محمود، بدعوى المشاركة في عملية مستوطنة “حومش” المخلاة.

وفجر يوم 20 كانون الأول من العام الماضي، داهمت قوات الاحتلال، ترافقها وحدات هندسة، منزل الأسير عمر جرادات وأخذت قياسات المنزل تمهيدا لهدمه.

وفي 14 شباط فبراير الماضي، فجرت سلطات الاحتلال منزل الأسير محمود جرادات، وسبقه هدم منزلين آخرين للعائلة، وفجر اليوم السبت، تتم عملية هدم المنزل الرابع.

المصدر: وكالات