"بتسيلم" تكشف بالدليل القاطع أن جيش العدو هو من قتل "أبو عاقلة"

الرسالة نت - القدس المحتلة

فضحت "منظمة بتسيلم" اليسارية بالدليل القاطع كذب الناطق باسم جيش العدو وقائد المنطقة الوسطى فوكس، ورئيس أركانه كوخافي، ووزير جيشه غانتس، ورئيس وزرائه نفتالي بينت، وادعائهم أن وحدات جيشهم ليست هي من قتل مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة رحمها الله.

وأحضرت بتسليم الفيديو الذي وزعه الناطق باسم جيش العدو والذي قدمه على أنه دليل على أن فلسطينيا هو من أطلق النار وقتل أبو عاقلة، ثم صورت المنظمة المكان وأثبتت انه لا علاقة له بمكان ارتقاء أبو عاقلة ولا يقع في مرمى نيران المقاوم الفلسطيني.

وعرضت المنظمة صورة جوية للمكان، موضحة أن مكان المسلح لا علاقة له بخط اتجاه وجود أبو عاقله، وأنها ليست في مرمى نيرانه.

وأشارت إلى مكان وجود قناصة جيش العدو، وأنهم هم من كانوا في مكان يقابل وجود أبو عاقلة، وبالتالي فقوات جيش العدو هي من قتلت شيرين دون أدنى شك.