ماذا تتناول؟ وعمّ تبتعد؟.. طبيب أغذية يقدم نصائح لطلبة الثانوية العامة

توضيحية
توضيحية

محمد عطا الله- الرسالة نت

مع اقتراب بدء الاختبارات النهائية لطلبة الثانوية العامة، يسارع بعض أهالي الطلبة إلى تقديم العديد من أنواع الطعام والشراب لأبنائهم، قد يتسبب بعضها بنتائج عكسية على ذهن الطالب ويخلق له حالة من الخمول وعدم التركيز.

ويحتاج الطلبة، خاصة خلال فترة الاختبارات النهائية، إلى اتباع نظام غذائي صحي يحوي جميع العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن اللازمة لدعم الحالة الصحية للجسم؛ بهدف المساعدة على زيادة مستوى التركيز، وتحفيز القدرة على التحصيل العلمي.

الكثير من العادات الخاطئة وغير الصحية يعتقد الأهالي والطلبة أنها تساهم في المساعدة على الدراسة، وخاصة فيما يتعلق بجانب التغذية ومنها الاسهاب في تناول الوجبات الجاهزة والدسمة والاكثار من القهوة والشاي والمشروبات الغازية، وجميعها تؤدي لنتائج سلبية.

ومن باب المسؤولية الاجتماعية فإن "الرسالة" حاورت خبير التغذية وأخصائي علم الأدوية والأعشاب الطبية، د. موسى عمارة، لتقدم لكم في السطور التالية، مجموعة من النصائح والإرشادات للأمهات بشأن التغذية السليمة لطلاب الثانوية العامة خلال فترة الاختبارات.

ويعتبر الحافز الأكبر والمنشط للذاكرة والمُعين على الدراسة لساعات طويلة، هو النوم المبكر وأخذ قسط من الراحة، والاستيقاظ على صلاة الفجر وتلاوة ما تيسر من القران ومن ثم تناول إفطار خفيف غني بزيت الزيتون والبيض المسلوق والزعتر الذي يلعب دور مهم جدا في تنشيط خلايا الدماغ، وفق ما يقول الدكتور عمارة.

ومن الأهمية بمكان، عدم الافراط في تناول وجبة الفطور والابتعاد عن البقوليات كالفول والفلافل والحمص كونها تخلق حالة من الخمول لدى الطالب وتؤثر على التركيز، مع ضرورة تناول الخضروات.

وينصح مختص التغذية في أهمية الأعشاب الطبيعية كشرب الزهورات والابتعاد بشكل كامل عن القهوة والمشروبات الغازية وخاصة بعد تناول الطعام، إلى جانب الاكتفاء بالقليل من شرب الشاي.

الحرص على تناول وجبة طعام الغداء بشكل منتظم واحتوائها على الخضروات والاعتماد على طعام المنزل وترك الوجبات السريعة وأهمية وجود طبق سلطة الخضار لما لها أهمية في زيادة طاقة الجسم وحيويته.

ويشدد د. عمارة على أهمية نوم القيلولة واستراحة الجسم بعد جلوس الطلبة لساعات طويلة من الدراسة، لما لها من ضرورة لإعانته على استكمال دراسته.

وينصح بتناول وجبة خفيفة من طعام العشاء كزيت الزيتون والطماطم والخضار وتناول الفواكه كونها تحتوي على فيتامينات ومعادن تساعد الجسم، مع أهمية النوم مبكرا والحفاظ على الطمأنينة والابتعاد عن كل مسببات التوتر والقلق النفسي.

ويختم الطبيب حديثه بالآية الشريفة: "وقل اعملوا فسيرى اللّه عملكم ورسوله والمؤمنون".