خوفًا من رد شعبنا

البرغوثي: الاحتلال يعيش حالة من التردد في تسيير "مسيرة الأعلام" بالقدس

الضفة المحتلة - الرسالة نت

قال القيادي في حركة "حماس" جاسر البرغوثي إن الاحتلال اليوم خائف ومتردد من تسيير ما يسمى "مسيرة الأعلام"، وأصبح أكبر إنجاز له أن يسير في القدس دون رد ودون عقاب من شعبنا العظيم.

وأضاف البرغوثي: "نحن كبرنا، نحن تغيرنا، نحن أصبحنا درع الأمة، بالأمس كانت مسيرة الأعلام تسير بكل سلاسة ولا أحد يلتفت لها، واليوم الكيان خائف مرتجف متردد".

وأكد البرغوثي على أن "قوة العلم الفلسطيني في هدم السيادة الموهومة للاحتلال هي من قوة الساعد الذي يرفعه".

وتتواصل الدعوات الفلسطينية، حول ضرورة الرباط والحشد الكبير في ساحات المسجد الأقصى، للتصدي لمخططات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين المقررة الأحد القادم.

ودعا نشطاء إلى المشاركة الواسعة في فجر "لن ترفع أعلامكم" بالمسجد الأقصى، الأحد القادم، لإحباط مخططات المستوطنين في تنظيم مسيرة "الأعلام"، إلى جانب أداء صلاة الضحى في باحات المسجد، لإفشال المسيرة الاستيطانية.

وبدأ كبار حاخامات الاحتلال الإسرائيلي، بالحشد لدعوات اقتحام المسجد الأقصى في "يوم القدس" العبري، الذي يوافق الأحد القادم 29 أيار/ مايو الجاري.

ودعا الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة، في وقت سابق، شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل إلى النفير نحو المسجد الأقصى يوم الأحد القادم، وأداء سنة صلاة الضحى في ساحاته.

وأكد حمادة على أن المطلوب هو الاحتشاد والنفير نحو المسجد الأقصى لإحباط مخططات الاحتلال ومستوطنيه، وتصعيد المواجهات مع قوات الاحتلال في كل نقاط التماس.