مستوطنون يقتحمون الأقصى والاحتلال يستدعي مرابطتيْن للتحقيق

الرسالة نت - غزة

اقتحم مستوطنون، صباح اليوم، باحات المسجد الأقصى المبارك، ونفذوا جولات استفزازية في ساحات المسجد الأقصى، وأدوا طقوسا تلمودية في رحابه، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

واستدعت سلطات الاحتلال مرابطتيْن للتحقيق في مقراتها، في ظل تواصل دعوات الحشد الفلسطينية للتصدي للاقتحام الكبير للأقصى يوم الأحد 29 أيار/ مايو الجاري.

ونفذت مجموعة من المستوطنين جولات استفزازية في ساحات المسجد الأقصى، وأدوا طقوسا تلمودية في رحابه، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وكان عدد من حاخامات الاحتلال وجهوا دعوات موحدة خلال الأيام الماضية، لاقتحام المسجد الأقصى، واعتبروه اقتحاما مفصليا، وذلك في خطوة مشابهة لاقتحامات “الفصح العبري”، والتي تزامنت مع بداية شهر رمضان الماضي.

واستدعت سلطات الاحتلال رئيسة قسم الحارسات في المسجد الأقصى زينات أبو صبيح والمرابطة المقدسية رائدة سعيد للتحقيق في مقراتها.

وجاء الاستدعاء بعد قرار مماثل اتخذته أمس بحق المرابطتين المقدسيتين؛ المعلمة خديجة خويص وعايدة صيداوي للتحقيق معهما اليوم الأربعاء.

فيما أبعدت المسن الفلسطيني المرابط "أبو بكر شيم" عن المسجد الأقصى والبلدة القديمة، حتى يوم الأحد القادم.

وتأتي هذه التضييقات على المرابطين، في ظل تواصل الدعوات الفلسطينية، حول ضرورة الرباط والحشد الكبير في ساحات المسجد الأقصى، للتصدي لمخططات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين المقررة الأحد القادم.

وانطلقت دعوات للمشاركة الواسعة في فجر "لن ترفع أعلامكم" بالمسجد الأقصى، الأحد القادم، لإحباط مخططات المستوطنين في تنظيم ما يسمى مسيرة "الأعلام"، إلى جانب أداء صلاة الضحى في باحات المسجد، لإفشال المسيرة الاستيطانية.

وقررت حكومة الاحتلال (الإسرائيلي)، تجنيد ثلاث سرايا من احتياط حرس الحدود نهاية الأسبوع، في إطار الاستعدادات لمسيرة الأعلام، وذلك بعد سماحها للمستوطنين بتنظيم المسيرة ومرورها من باب العامود والبلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وفي وقت سابق، دعا الناطق باسم حركة حماس عن مدينة القدس محمد حمادة شعبنا في القدس والضفة والداخل المحتل إلى النفير نحو المسجد الأقصى يوم الأحد القادم، وأداء سنة صلاة الضحى في ساحاته.

وأكد حمادة على أن المطلوب هو الاحتشاد والنفير نحو المسجد الأقصى لإحباط مخططات الاحتلال ومستوطنيه، وتصعيد المواجهات مع قوات الاحتلال في كل نقاط التماس، مضيفا أن المعركة بيننا وبين الاحتلال الإسرائيلي في سجال، والمقاومة جاهزة للرد على الاحتلال.