وقفات في جنين ورام الله

أهالي محرري وفاء الأحرار يطالبون بالإفراج عنهم

صفقة وفاء الاحرار
صفقة وفاء الاحرار

الضفة- الرسالة نت

 دعا أهالي محرري صفقة وفاء الأحرار المعاد اعتقالهم تعسفيا داخل سجون الاحتلال، لتفعيل قضية أبنائهم وضمان الإفراج عنهم وعودتهم لذويهم.

ودعا أهالي المحررين المعاد اعتقالهم للمشاركة في الوقفات التضامنية مع أبنائهم، وذلك غدا السبت مقابل المسجد الكبير بمدينة جنين شمالي الضفة الغربية، ويوم الأحد القادم على دوار المنارة في مدينة رام الله.

وأعادت قوات الاحتلال عام 2014 اعتقال الأسرى الذين تم الإفراج عنهم ضمن صفقة التبادل، التي أنجزتها كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، مقابل فك أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

اعتقال كيدي

وقالت إيمان نافع، زوجة الأسير المحرر المعاد اعتقاله نائل البرغوثي، إنه ومنذ 9 سنوات أعادت سلطات الاحتلال اعتقال محرري صفقة وفاء الاحرار اعتقالا كيديا، وأعيد لأغلبهم الأحكام السابق لتحررهم في الصفقة.

وأشارت نافع إلى أن أهالي الأسرى توجهوا لمحاكم الاحتلال المختلفة لإبطال إعادة الاعتقال لمحرر الصفقة، وأنه مخالف لكل القوانين والمواثيق والشرائع الدولية، إلا أن دولة الاحتلال ضربت بعرض الحائط لكل هذه القوانين.

وأوضحت نافع أن أهالي الأسرى قرروا التحرك على الأرض وتفعيل القضية من جديد، لإيصال صوتهم للعالم وتذكيرهم بأنهم معتقلين ظلما وكيديا.

وأضافت نافع أنه كان من المتوقع أن يتحرك الجانب المصري لضمان الإفراج عنهم، كونهم الوسطاء في تنفيذ صفقة وفاء الأحرار عام 2011.

ولفتت نافع إلى أن هناك دراسة جدية لدى العديد من الأسرى للتوجه للإضراب عن الطعام في سجون الاحتلال حتى انتزاع حريتهم المسلوبة.

وقالت نافع إن أهالي الأسرى يأملون أن يكون هذا العام هو عام التحرر لكل الأسرى، مجددين ثقتهم بالمقاومة الفلسطيني التي تطالب بحريتهم دوما وتسعى لتحريرهم.

وطالبت نافع الجانب المصري بصفتها الجهة الراعية للصفقة والأمم المتحدة بالتدخل الجدي للإفراج عنهم، وإنهاء اعتقالهم التعسفي المتواصل منذ ثمانية أعوام، ووضع حد للخرق الخطير للصفقة، والذي مثل انتهاكًا واضحًا وصارخًا بما يحمل من رسائل خطيرة على مصير أي صفقة تبادل قادمة.

حشد شعبي

ودعت المرشحة عن قائمة القدس موعدنا الناشطة وفاء جرار أبناء شعبنا الفلسطيني للمشاركة الشعبية الحاشدة في الوقفة التضامنية مع أسرى صفقة وفاء الأحرار المعاد اعتقالهم تعسفيآ داخل سجون الاحتلال يوم السبت القادم بخيمة الاعتصام المقامة على دوار الأسير كريم بونس بمدينة جنين .

وأهابت جرار بشعبنا المشاركة بالدعوة دعمآ لأسرانا وللتذكير بمطالبهم العادلة بالافراج الفوري والعاجل عنهم، ومناشدة أن يكونوا سدآ منيعآ لإخوانهم الأسرى حتى نپل حريتهم.

وأوضحت جرار أن هؤلاء الأسرى الذين قدموا زهرات شبابهم فداءآ لفلسطين وحريتها وقد انقلب الاحتلال الغاشم على بنود الصفقة المشرفة التي أخرجتهم من زنازين القمع الصهيونية الى ربوع فلسطين الأبية، وهذا أمر ليس بجديد على محتل نازي ينقلب على التفاهمات والمعاهدات الدولية التي وقع عليها.

وقالت جرار: "الأسرى هم تاج رؤوسنا ونبض قلوبنا بعد الشهداء، فالشهداء قدموا دماءهم والأسرى قدموا زهرة حياتهم لله ثم رفعة للوطن.

وشددت جرار على أن تكون المشاركة واسعة، ليعلم العدو قبل الصديق أننا لن نترك أسرانا،  ولن تطمئن قلوبنا وتهدأ  نفوسنا دون خروجهم سالمين غانمين مرفوعي الرأس.

وأضافت جرار: "هؤلاء الأسرى الذين قضى معظمهم عشرات السنين لأجلنا، أفلا نرد لهم ذلك بوقفة تضامنية لساعة أو أقل، أيعقل أن نبخل بدقائق لأجل هؤلاء الأسود الرابضة خلف القضبان".