مصدر بالأمم المتحدة يكشف

لماذا جرى تثبيت سعر صرف الدولار بالمنحة القطرية ل٣١٠شيقل وأين ذهبت الفرقية

غزة- الرسالة نت

كشف مصدر  بالأمم المتحدة، أن تثبيت سعر صرف الدولار في المنحة القطرية ل٣١٠ جاء بتوافق قطري والأمم المتحدة التي ترعى دخول المنحة منذ ثمانية أشهر

وقال المصدر لمنصة الميدان اليوم الخميس، إن الأمم المتحدة كانت تصرف متوسط ما بين ٩٥ ألف أسرة ل٩٧ ألف أسرة، ومع فارق سعر الدولار أصبحت تصرف ل١٠٣ ألف أسرة، على غرار ما حصل آخر دفعة.

وأضاف أن عملية الصرف تتم من الأمم المتحدة لشركة بي بال ومنها يتم تحويلها لباي بيل للتقسيط، ثم تنتقل للسوبرماركات للصرف، وكل هذه الجهات تحصل على عمولة.

وأشار إلى أنه تهدر كثير من الأموال نتيجة هذه العمولة التي تحصل عليها الجهات السابقة المعنية بالصرف.

ولفت المصدر إلى أن الجهات الحكومية لا علاقة لها مطلقا بالصرف، ونسبة مصاريفها التشغيلية من المنحة تساوي صفر.