الأردن: ضحايا ومصابون جراء تسرب غاز سام من صهريج في ميناء العقبة

عمان- الرسالة نت

ارتفع عدد وفيات حادث سقوط وانفجار صهريج غاز سام عند نقله من سفينة إلى الميناء الصناعي بالعقبة، إلى 10 حالات.

وقالت مديرية الأمن العام، في بيان، إن هناك 10 حالات وفاة 251 مصابًا آخرين نتيجة تسرب الغاز السام.

وقال المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، في بيان، إنه بالتنسيق مع الجيش الأردني فإنه تم تعزيز محافظة العقبة بطائرات إخلاء جوي.

في بيانه، أشار الناطق باسم المديرية عامر السرطاوي إن "المختصين وفريق المواد الخطرة في الدفاع المدني يتعاملون لغاية هذه اللحظة مع حادثة تسرب الغار في ميناء العقبة".

كان الناطق قال في وقت سابق "إنه في أثناء الأعمال اليومية في ميناء العقبة، وقعت حادثة سقوط لصهريج معبأ بمادة غازية سامة في أثناء نقله، مما أدى إلى تسرب الغاز في الموقع".

وأخلت السلطات الشاطئ الجنوبي في محافظة العقبة، الاثنين، بعد تسرب الغاز السام من صهريج، حسبما أفادت قناة "المملكة" الرسمية.

وقال بيان للمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات إنه بالتنسيق مع القوات المسلحة الأردنية فإنه قام بتعزيز محافظة العقبة بطائرات إخلاء جوي.

وأفادت قناة "المملكة" أن الباخرة التي حدث بها التسرب سقط منها صهريج يحتوي مواد غازية سامة. وتم نقل المصابين إلى المستشفى الميداني في العقبة. ودعت السلطات الأردنية المواطنين إلى عدم الاقتراب من المستشفيات.

في غضون ذلك، قال مفوض السياحة والبيئة نضال المجالي، إن "تأثير الغاز انحصر حاليًا ولا ضرر على الصحة العامة لنتائج الحادث".

وأشار المجالي في بيان، إلى أن "القراءات الحالية من محطات الهواء الثابتة في المنطقة الجنوبية والمدينة لم تسجل أية مؤشرات غير طبيعية ومنطقة السقوط لا مؤشرات خطرة فيها نهائيًا، حسب القراءات قبل دقائق".

وأوضح المسؤول أن "سرعة الرياح في الموقع 1.9 متر في الثانية واتجاهها شمالي وهذا منع اي توسع للمادة ولا اتجاه لأية غازات او روائح او اضرار باتجاه المدينة من موقع الحادث ولا تراكيز عالية تؤثر على الصحة في موقع الحادث".

في حين شكلت الحكومة فريق تحقيق في الحادث، برئاسة وزير الداخليَّة، حسب بيان لوزير شؤون الإعلام فيصل الشّبول.