سلطة الأراضي تكشف لـ"الرسالة" عن مشروع تسوية أراضٍ بالمحافظة الوسطى

الرسالة نت-محمود فودة

كشف نائل كروان مسؤول مشروع تسوية الأراضي في المحافظة الوسطى بقطاع غزة، أن سلطة الأراضي بصدد تنفيذ مشروع تسوية لترتيب الوضع القانوني للأراضي في المنطقة.

وقال كروان إن مشروع التسوية القائم هدفه التسهيل على المواطنين في تحويل ملكية أراضيهم التي تقع على الحدود الشرقية إلى الطابو.

وأضاف كروان في حوار مع "الرسالة" أن المشروع الحالي في المحافظة الوسطى يهدف إلى تسجيل الأراضي غير المسجلة الواقعة في منطقة وادي غزة والبريج والمغازي وشرق دير البلح ووادي السلقا.

وأشار إلى أن تحويل نوعية الملكية من شأنه أن يظهر حدود الأرض حتى لو كانت مجرفة أو مطموسة بسبب قربها من الحدود الفاصلة بين قطاع غزة والداخل المحتل.

وبيّن أن الأرض حين تحويل ملكيتها للطابو، يصبح لها في سلطة الأراضي ملف كامل، يشمل الإحداثيات والملكيات والخرائط، وهذا من شأنه حفظ حقوق المواطن حتى لو أزيلت الفواصل بين الأراضي.

وكشف أن المشروع يستهدف مساحة أرض تقدر بـ 16.000 دونم، ويستفيد من المشروع مئات المواطنين الذين يمتلكون هذه الأراضي.

وأكد أن المشروع يوفر على المواطنين الكثير من الأعباء المادية، حيث أن المبلغ المالي الذي يدفع من خلال المشروع يمثل ثلث المبلغ المدفوع في الوضع الطبيعي، وكذلك هناك اختصار للكثير من الخطوات الإدارية والقانونية.

وبيّن أن المشروع بدأ منتصف شهر يونيو الماضي، وأن هناك إقبالا جيدا من المواطنين على تسوية الملكية، في حين أن التوقعات تشير إلى أن كافة المستهدفين بالمشروع سيتوجهون إلى سلطة الأراضي من أجل الاستفادة منه.

وقال إن سلطة الأراضي آثرت أن تفتح مكتبا لإتمام المشروع، بهدف تسهيل الحركة على المواطنين، وتشجيعهم على الاستفادة من المشروع، بدلاً من التوجه للمقر المركزي للطابو.

وأضاف أن تسجيل الأرض في الطابو تفتح المجال أمام صاحبها لإتمام كافة المعاملات الرسمية والتجارية، كمعاملات البنوك والبلديات والحكومة.

وتابع: "المواطنون في هذه المنطقة لديهم عقود عرفية، إلا أن ملكية الأرض تحتاج إلى مستندات قوية للملكية تحدد المساحة بالأبعاد والاحداثيات الصحيحة الواضحة".

ونوّه إلى إمكانية فتح باب تطويب الأراضي في مناطق أخرى من قطاع غزة بعد انتهاء مشروع المحافظة الوسطى.

ودعا المواطنين للمسارعة في الاستفادة من المشروع قبل انتهائه، وفي ذلك الحين سيضطر المواطن إلى الذهاب للمقر المركزي، ودفع المبلغ المستحق كاملا، وليس الثلث فقط كما هو الحال في المشروع، بالإضافة إلى انتظار الأوراق القانونية وتفاصيل الخدمة لفترة أطول مما هي عليه بالمشروع.

وأشار إلى أن اللجنة المختصة بمشروع التسوية الشاملة لحقوق الملكية لسكان بلديات شرقي المحافظة الوسطى الجدول رقم (1) لادعاءات الملكية في المناطق المذكورة.

وشمل الجدول الصادر عن مأمور التسوية رئيس سلطة الأراضي المستشار د. عماد الباز نحو 46 ادعاء ملكية من مواطنين تقدموا بطلبات تطويب ملكياتهم الخاصة لدى الإدارة العامة لتسجيل الأراضي والعقارات "الطابو" ضمن مشروع التسوية المرحلة الثانية.

ودعا فريق التسوية المواطنين الواقعة أراضيهم من وادي غزة شمالا حتى وادي السلقا جنوبًا إلى متابعة ما يصدر عن اللجنة المختصة للاطلاع على ادعاءات الملكية التي تخصهم.

وطالبت اللجنة المختصة من لديه اعتراض على أي ادعاء ملكية أن يتقدم باعتراضه لمكتب التسوية الكائن في مقر بلدية المغازي القديم شرقي الجامع الكبير من الأحد حتى الخميس من الساعة الثامنة صباحا حتى الثانية ظهرا.

وبين أن الإعلانات الخاصة بأعمال التسوية يتم نشرها على صفحة سلطة الأراضي وصفحات كل من بلديات المحافظة الوسطى وادي غزة والبريج والمغازي ودير البلح ووادي السلقا والمصدر.