وزارة العدل: سياسة الاغتيالات دليل إجرام صارخ لإرهاب المحتل

الرسالة نت-غزة

استنكرت وزارة العدل الفلسطينية العدوان (الإسرائيلي) على المدنيين في قطاع غزة والذي استهدف العشرات من المدنيين الآمنين في شققهم السكنية.

وقالت الوزارة في بيان صحفي أنها لا زالت تتابع أحداث هذا العدوان الإرهابي (الإسرائيلي) المستمر حتى اللحظة الذي بدأ بعملية اغتيالات واسعة باستهداف بيوت المدنيين وأدى لاستشهاد 11 شهيدا بينهم أطفال ونساء.

وقالت: " إن استهداف وقتل المدنيين بدم بارد، بالإضافة لعشرات الجرحى، وقصف البيوت والشقق في الأبراج السكنية وتدميرها، لهو أكبر شاهد على مدى إجرام هذا الاحتلال، واستهتاره بالقانون الدولي الإنساني، وجميع المواثيق والأعراف الدولية".

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي بالتحرك السريع والعاجل لكبح جماح الاحتلال المجرم ولجمه، ووقفه عن ارتكاب المزيد من هذه الجرائم، كما طالبت المجتمع الدولي بالسعي الجاد لمحاكمة قادة الاحتلال عن هذه الجرائم، حيث وفر لهم إفلاتهم الدائم من العقاب غطاءً لممارسة المزيد منها.