الوريث الوريث

تأثيرات الحرب الأخيرة على أندية غزة والموسم الجديد

الرسالة نت

انتهت الأيام الثلاثة التي شهدت عدواناً جديداً من الاحتلال (الإسرائيلي) على قطاع غزة أسفر عن ارتقاء 44 شهيداً وإصابة 360 شخصاً وخلّف أضراراً كبيراً في 1600 وحدة سكنية بين الكلي والجزئي.

واضطر اتحاد كرة القدم لتوقيف نشاطاته بشكل كامل خلال أيام الحرب إلى جانب أندية غزة التي أوقفت تدريباتها التي تخوضها استعداداً للموسم الجديد الذي سينطلق يوم التاسع من سبتمبر القادم.

ومن المؤكد أن انقطاع الأندية منذ يوم الجمعة الماضي عن التدريبات سيعيدها لنقطة البداية خاصة أنها تحتاج يوماً أو يومين آخرين لإعادة تهيئة اللاعبين والعودة للتدريبات مرة أخرى.

هذا الانقطاع والتأخير عن فترة الإعداد سيجعل الأندية مضطرة لمطالبة اتحاد كرة القدم تأجيل انطلاق الموسم الجديد لمدة أسبوع على الأقل لإبقاء عدد أيام كافٍ لخوض مرحلة إعداد تبدأ من البداية حتى الوصول لدرجة الجاهزية الكاملة.

وفيما لو بقي موعد انطلاق الموسم الجديد يوم 9 سبتمبر القادم، سيكون أمام الأندية أقل من 30 يوماً لبطولة الدوري وهذا يعتبر غير كاف لخوض مرحلة إعداد بتفاصيلها وأجزائها البدنية والفنية والاستعدادية.

وبعد أن وضع الاتحاد أجندة بداية ونهاية مرحلة الذهاب من الموسم الجديد من المتوقع أن يستجيب اتحاد كرة القدم -في حال قدمت الأندية طلب التأجيل- مضطرا لضغط المباريات بما يضمن نهاية الدور الأول في الموعد المحدد دون تأثير على باقي الأجندة المعلنة سابقاً.