الوريث الوريث

النخالة يعزي بشهداء نابلس ويبارك استشهادهم

النخالة
النخالة

الضفة-الرسالة نت

قدّم الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، التعازي والمباركة لذوي الشهداء إبراهيم النابلسي وإسلام صبح وحسين طه، الذين ارتقوا في جريمة اغتيال صهيونية في البلدة القديمة بمدينة نابلس.

 

وأعرب النخالة في اتصال هاتفي بعوائل الشهداء، عن فخر واعتزاز حركة الجهاد الإسلامي وجماهير شعبنا بهؤلاء المقاتلين الشجعان، مشيداً بدورهم ومسيرتهم المشرفة في مواجهة الاحتلال واستمرار جذوة الاشتباك حتى نيلهم الشهادة على طريق القدس.

 

وأكد الأمين العام، أن دماء الشهداء إبراهيم وإسلام وحسين وكل الشهداء، من غزة إلى نابلس وكل مدن الضفة، تنير درب التحرير نحو القدس، مشيراً إلى أن هؤلاء الشهداء قد سجلوا تاريخهم فخراً ومجداً لعوائلهم الكريمة وشعبنا ومقاومتنا.

 

بدورهم، شكر ذوي الشهداء هذه التعزية والمباركة معبرين عن تقديرهم ومحبتهم لحركة الجهاد الإسلامي على هذا التواصل مع عوائل الشهداء، مؤكدين تمسكهم بوصايا أبنائهم حتى نيل الحرية والكرامة والنصر لشعبنا.