حمادة: عملية القدس رد على جرائم الاحتلال بغزة ونابلس ووفاء لوصية الشهداء

الرسالة نت

أكد المتحدث باسم حركة " حماس " عن مدينة القدس محمد حمادة أن عملية إطلاق النار البطولية بالقدس تأتي ردا على جرائم الاحتلال في غزة ونابلس.

وقال حمادة إن هذه العملية تتجلى فيها الصورة الحقيقية لواقع الشعب الفلسطيني المتمسك بخيار المقاومة والوفي لوصية الشهداء وفي مقدمتهم إبراهيم النابلسي.

وأضاف أن زمان ومكان العملية رسالة قوية للرد على عدوان الاحتلال في القدس.

ونوه حمادة أن العملية حطمت كل مراهنات الاحتلال على وقف مد العمليات بما يسمى عملية "كاسر الأمواج".

وشدد على أن المقاومة لا زالت مشتعلة، والشباب الثائر في الضفة والقدس وغزة جاهز لمقاومة هذا الاحتلال.

وبين حمادة أن العملية توجه صفعة كبيرة لكل من يراهن ويمارس التنسيق الأمني مع الاحتلال.

وأشار إلى أن شعبنا ماضٍ في مقاومته ومقارعته للمحتل، بكل الوسائل والأساليب التي تفاجئ الاحتلال، وسيظل يقاوم الاحتلال حتى زواله.