الوريث الوريث

"أطفال العدو" يفوز بجائزة مهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية

وكالات- الرسالة نت

نال الفيلم الوثائقي "أطفال العدو"، للمخرج السويدي غوركي غلاسر مولر، الجائزة الرئيسية لمهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية الدولي في البوسنة والهرسك (AJB DOC).

يحكي الفيلم قصة رجل تشيلي سويدي يدعى باتريشيو جالفيز وهو يحاول إنقاذ أحفاده السبعة بعد مقتل والديهما في سوريا.

وتستعرض أحداث الفيلم المخاطر التي واجهها الجد، لاسترداد أحفاده الذين تم نقلهم، بعد مقتل والديهم، لمخيم احتجاز شمالي سوريا.

دعا جالفيز صديقه كاتب السيناريو والمخرج غوركي غلاسر مولر لمرافقته إلى أربيل ثم سوريا، ليغامر الأخير بتصوير فيلم وثائقي لأول مرة في منطقة حرب متوترة بدون مترجمين وطاقم تصوير معتاد.

وقال المخرج لموقع الجزيرة بلقان إن التجربة غيرته كثيرا من الناحية الشخصية والمهنية، وأكسبته فهما جديدا لعمل الصحفيين، لا سيما في المناطق الخطرة، مؤكدا أنه أدرك أيضا أن عمل الصحفيين المحليين مهم جدا.

وأضاف "أنا الآن معجب بهذه المهنة أكثر، وكذلك بعمل العاملين في المجال الإنساني. لقد رأيت الفرق الذي يمكن أن يحدثه كوب من الماء في لحظة واحدة، وهو أنه يصنع الفرق بين الحياة والموت بالنسبة لبعض الناس".

وأردف "هنا، في السويد وأوروبا، هناك رأي مفاده أن يورو واحدا لا يمكن أن يغير أي شيء، لكنه بالفعل يمكن أن يغير أشياء. هناك أشخاص يصنعون هذا الفرق، عاملون في المجال الإنساني، وآخرون في المجال الطبي. لقد تأثرت بكل شيء، ولم أر سوى جزء صغير من كل شيء. كان لذلك تأثير كبير علي".

ورغم أن مولر كان يرافق الجد جالفيز في مهمة لإنقاذ الأطفال، فإن المخرج السويدي نفسه أصبح جزءًا من القصة العاطفية والحميمة الكاملة للعائلة، التي رصدها الفيلم الوثائقي "أطفال العدو".

مهرجان الجزيرة بلقان

وفي ختام المهرجان الذي تنظمه قناة "الجزيرة بلقان"، فاز الفيلم الوثائقي "كل ما سيُشاهد" للكاتبة جولي بيزيرا مادسن بجائزة "لجنة التحكيم الخاصة".

وفاز كذلك الفيلم الوثائقي "الحياة في عجلة القيادة" لبيتر تريستا وفيلم "البلد المفقود" لمارك ويسه بجوائز في المهرجان.

وتعليقا على فعاليات المهرجان، قال مدير الوثائقيات في القناة أدهم فوكو إن المهرجان حقق نجاحا أكبر من المنتظر.

يذكر أن النسخة الأولى لمهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية الدولي في البوسنة والهرسك عُقدت في سبتمبر/أيلول 2018.

ويهدف المهرجان إلى تشجيع الكتّاب والأفلام الوثائقية التي تتعامل مع الظواهر الاجتماعية من خلال التركيز على القيم الإنسانية العالمية، فهو يتضمن أفلاما وثائقية معدة للبث التلفزيوني.

وعرض في المهرجان العديد من الأفلام الوثائقية، بينها فيلم "سفاري سراييفو"، الذي يلقي الضوء على ما قام به بعض الأثرياء زمن الحرب في تسعينيات القرن الماضي من دفع الأموال للجنود الصرب لـ"اصطياد البشر" في البوسنة والهرسك.

المصدر : الجزيرة + الأناضول