الوريث الوريث

فصائل فلسطينية: اتهامات عباس للمقاومة وصمة عار وسقطة وطنية

عباس خلال الخطاب
عباس خلال الخطاب

غزة- الرسالة نت

قال القيادي بحركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب إن شعبنا يدافع عن قضية عادلة وديار اقتلعنا منها قسرا، وهي حق مشروع لشعبنا مكفول بكل القوانين. 

وأضاف حبيب في تصريح لمنصة "الميدان" أن وصف عباس للمقاومة بالعنف والارهاب مرفوض، وهي مساواة ظالمة بين الضحية والجلاد وغير شرعية ولا نقبل بها.

وتابع: "نمارس مقاومة مشروعة ضد الكيان لاستعادة حقنا المسلوب، وعلى عباس أن يدرك أن مقاومة شعبه ليست إرهابا".

من جهته قال السفير الفلسطيني السابق والقيادي التاريخي في حركة فتح د . ربحي حلوم إن خطاب عباس يعد خطابا تسفيهيا استجدائيا لا يعبر ولا يمثل القضية الفلسطينية.

وأضاف حلوم في تصريح لمنصة "الميدان"، تعقيبا على خطاب عباس في الأمم المتحدة، إن الخطاب يعبر عن انهيار محمود عباس ومشروعه السياسي.

وشدد على أن اتهام عباس مقاومة شعبنا بالارهاب، وصمة عار ضمن سجل تاريخي حفل به الرجل.

وأكد أن منظمة التحرير بوضعها الحالي لا ينضوي تحت قيادتها الشعب الفلسطيني.

بدوره، قال القيادي في لجان المقاومة الشعبية أبو الحسن الششنية إن خطاب عباس لا يرتقي لآلام وعذابات شعبنا، وهو خارج عن كل أعراف شعبنا الوطنية.

وأضاف الششنية في تصريح لمنصة "الميدان"، أن وصف عباس لمقاومة شعبنا والأسير أبو حميد بالإرهاب والجريمة، هي إهانة واضحة لكرامة الأسير ولجسده الطاهر.

وأكد أن عباس ارتكب جريمة في خطابه بحق شعبنا الفلسطيني، ولا يرتقي لمسؤولية شعبنا، ولا يعني شيئا لنا، ويوفر غطاء للكيان على حساب شعبنا وحقوقه.