الرسالة سبورت الرسالة سبورت

الشيخ ناجح بكيرات: الهيكل المزعوم حلم الاحتلال الكبير وهكذا يعمل على إنشائه

ناجح-بكيرات
ناجح-بكيرات

القدس- الرسالة نت

قال الشيخ ناجح بكيرات نائب مدير الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة رئيس أكاديمية الأقصى للوقف والتراث إن “إزالة الوجود الإسلامي، وبشكل خاص المسجد الأقصى، من القدس المحتلة وإنشاء الهيكل المزعوم هو الحلم الكبير للاحتلال وهدفه منذ اليوم الأول”.

وأضاف الشيخ ناجح في لقاء مع الجزيرة مباشر أن “المخططات التي أعلنها الاحتلال لمدينة القدس تكشف أنه يعمل على تحقيق هذا الهدف من خلال عدة مسارات”.

وأوضح أن المسار الأول هو “تغيير الوجه العمراني لمدينة القدس وإظهارها بوجه يهودي، وبالتالي يجب إزالة كل ما يقدم رؤية بصرية عربية إسلامية للمدينة وإنشاء مبان تعطيها واجهة يهودية”.

وذكر الشيخ ناجح أن المسار الثاني هو “الحرب الديمغرافية وتغيير سكان المدينة وإحلال سكان جدد محلهم من خلال إبعاد الفلسطينيين المقدسيين وترحيلهم واعتقالهم وهدم بيوتهم”.

وأضاف أن الفلسطينيين يشكلون حاليا “نحو 40% من سكان القدس، وتهدف المخططات إلى خفض هذه النسبة إلى ما يتراوح بين 10 و12% فقط”.

وقال إن المسار الثالث هو “فرض السيادة الإدارية والسيطرة الأمنية المطلقة للاحتلال على المدينة وإنهاء أي دور عربي بها وعدم الاعتراف بأي وجود فلسطيني داخلها”.

وأشار إلى أن “ما قام به الاحتلال عبر المسارات الثلاث السابقة يتجسد حاليا في المسجد الأقصى من حيث الحضور المعماري أو الحضور البشري أو إدارة المكان”.

وقال إن “الاحتلال ليس في حاجة إلى استغلال الأعياد اليهودية للتغطية على ما يقوم به، ولكنه في حاجة إلى نقل كل الرموز التوراتية إلى داخل المسجد الأقصى، مثل النفخ في البوق ودخول طلبة الهيكل بالملابس البيضاء وذبح البقر تحت حماية شرطته، لتغيير قداسة المكان وتغيير الواقع التاريخي”.

وأكد الشيخ ناجح أن “الاحتلال منذ اليوم الأول له كان يلجأ إلى حل مشاكله السياسية واستقطاب الأصوات قبل الانتخابات من خلال مزيد من الانتهاكات بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته”.

وشدد على أن رباط الفلسطينيين في المسجد الأقصى هو الذي سيمنع ويفشل مخططات الاحتلال لتهويد المدينة.

المصدر : الجزيرة مباشر