اعلان الانطلاقة اعلان الانطلاقة

الناشطة العواودة: جرائم الاحتلال المتصاعدة لن يردعها سوى المقاومة والصمود

الناشطة الدكتورة انتصار العواودة
الناشطة الدكتورة انتصار العواودة

الخليل- الرسالة نت

قالت الناشطة السياسية انتصار العواودة إن "تصاعد إجرام الاحتلال ومستوطنيه بحق أبناء شعبنا ومقدساته، حلقة في سلسلة جرائمه التي لن يردعها سوى المقاومة".

وأوضحت العواودة أن "الاحتلال يكرر جرائمه يوميا بلا توقّف، منذ احتلاله الأرض وطرد الفلسطينيين، فما اقترفه من عمليات إعدام في مخيم جنين، ومحاولات فرض واقع جديد في الاقصى، من أجل تقسيمه زمانيا ومكانيا، إلا حلقات في سلسلة جرائمه التي لا تنتهي بحق الشعب الفلسطيني بكل مكوناته".

وتابعت: "استشهاد الطفل ريان ما كان إلا نتاج لهذا التغول الإجرامي، الذي لا يرحم شيخا أو طفلا ولا شجرا ولا حجرا ومقدسا"، مؤكدة أنه في ظل تصاعد عدوان الاحتلال، يزادد الغضب الفلسطيني وتتصاعد وتيرة عمليات المقاومة.

وشددت العواودة أنه من حق الشعب الفلسطيني أن يغضب، وأن يدافع عن مقدساته وأبنائه، فالمقاومة الرد الطبيعي، والحل الوحيد في ظل إفلاس محاولات التسوية السلمية المزعومة، فما أُخد بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.

ودعت شرفاء العالم والأمة العربية والإسلامية إلى دعم الفلسطينيين والضغط على العدو والتضييق عليه، مطالبة الأنظمة العربية والإسلامية المطبعة مع الاحتلال أن تعود لرشدها وأن تكف عن دعم العدو في اجرامه بحق الفلسطينيين.

وتواصلت جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال شهر أيول/ سبتمبر الماضي.
 
ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" في تقريره الدوري، (2587) انتهاكا للاحتلال ومستوطنيه خلال الشهر الماضي، استشهد خلالها (19) مواطنا فلسطينيا، وجرح (436) آخرين.
 
وأبرز الانتهاكات استشهاد (4) مقاومين في مخيم جنين، تصدوا لاقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين، خلال محاولة اعتقال المطارد أبو رعد فتحي خازم، وإطلاق النار والقذائف اتجاه منزله.
 
كما استشهد الطفل ريان علي سليمان، البالغ من العمر (7) سنوات، أثناء مطاردة قوات الاحتلال لطلبة المدارس خلال عودتهم إلى منازلهم.