لجنة تقييم أضرار القطاع الخاص تنهي دراسة طلبات المعترضين

الاحتلال دمر القطاع الخاص
الاحتلال دمر القطاع الخاص

غزة-الرسالة.نت

أنهت لجنة الاعتراضات الخاصة بأضرار الحرب على منشآت القطاع الخاص في قطاع غزة بعد دراسة جميع الاعتراضات التي تقدمت لها والبالغ عددها 250 اعتراضا من المتضررين من أصل 1185 طلبا تم حصر أضرارهم .

ودرست اللجنة جميع ملفات الاعتراضات المقدمة لها خلال خمسة عشر يوما.

وأشرفت أمانة سر المجلس التنسيقي لمؤسسات القطاع الخاص المتمثلة بالغرفة التجارية على عملية تقييم الأضرار ومتابعة الاعتراضات.

ومن المتوقع أن تشمل الفترة القادمة من برنامج تعويضات مرافق القطاع الخاص في قطاع غزة ، باستكمال الشركة الاستشارية المرحلة الحالية والتعامل مع كافة المعلومات بما فيها إعادة التقييم لبعض الملفات حيث من المتوقع الانتهاء من هذه العملية في نهاية الشهر الحالي.

فيما سيبدأ الاتحاد الأوربي بوضع خطة لاستكمال عملية التحقق والتدقيق بهدف الإعداد للمراحل القادمة ويتوقع الانتهاء من هذه العملية في منتصف شهر نوفمبر القادم.

وعند انتهاء الاتحاد الأوربي من التحقق والمتوقع في شهر نوفمبر, ستقوم السلطة بتسليم القوائم النهائية للاتحاد الأوربي لبدء مرحلة الصرف.

وطالبت أمانة سر المجلس التنسيقي بضرورة تعبئة كافة المتضررين للنموذج الخاص بالمعلومات المالية في فترة أقصاها نهاية الشهر الحالي.

من جانبه أكد محمود اليازجي أمين سر المجلس التنسيقي لمحافظات غزة بأن اللجنة تشكلت بناءا على رغبة مشتركة من القطاع الخاص والقطاع العام وهدفت اللجنة لدراسة الاعتراضات المقدمة قبل المتضررين والاطلاع على آليات تنفيذ حصر الأضرار كما أعلن أن اللجنة عملت بشفافية ومهنية عالية جدا.

ونوه اليازجي إلى أن الهدف الحقيقي من وراء هذا المشروع هو إعادة العجلة الاقتصادية وقطاع الأعمال للعمل مرة أخرى وليس التعويض المباشر .