الرسالة سبورت الرسالة سبورت

ارادة جيل و عملية جريئة

د.محمد خليل مصلح
د.محمد خليل مصلح

د.محمد خليل مصلح

بهذه الطريقة التي عرضها الإعلام العبري لعملية الطعن في محطة الوقود إشارات وعلامات استفهام كبيرة أن هذا الغرض أكبر اختراق للوعي والحصانة المجتمعية لمجتمع اليهود الذي يتأثر بمشهد الدم والقتل إلا إذا الإعلام أصبح جزء من يد اليمين الذي تحرض على الإرهاب المدني والقتل وعلى دفن اليسار والعلمانية في المستوطنة الصهيونية الدولة اليهودية والانقلاب على القوانين وعلى سلطة القضاء بمعني أن الإعلام أصبح أداة من أدوات الانقلاب على مؤسسات الكيان الصهيوني ؛ لترسيخ روح المستوطنة بدون نظام سياسية ومنظومة قضائية والتغلب على المحكمة وسلطتها القضائية. 

تبديد الخوف الرسمي الفلسطيني من التغيير السياسي أو ما محدث في الانتخابات بعودة نتنياهو والصهيونية الدينية، والتهديدات التي يطلقها اليمين الصهيوني ضد الفلسطينيين؛ لن تردع الجيل الفلسطيني الذي لم يعد يؤمن بالمسار التفاوضي والحلول السلمية،  ونهج التنازل لكسب الحقوق، وانهيار الأمل بإقامة دولة فلسطينية مستقلة.
حالة الفوضى

أن ما يجري على الأرض يتجاوز قدرة التنسيق الأمني واحتواء الحالة الأمنية في الضفة الغربية و الحسابات السياسة لأطراف معادلة الصراع الوجودي ضد الاحتلال الصهيوني.
ابتزاز حركة الصهيونية الدينية في ملف الأمن الداخلي و الامن الشخصي للمستوطن لنتنياهو ما يؤثر على استقرار الحكومة وبرنامجها السياسي و العلاقات الدولية والإقليمية لمصلحة مطالب الصهيونية الدينية بن غفير وسموتريتش.  

تصعيد التوتر الداخلي بين مصالح الأحزاب الصهيونية والائتلاف الحكومي لحكومة نتنياهو القادمة.