هلع في (إسرائيل) بعد عملية القدس بسبب الأجسام المشبوهة

الرسالة نت-القدس المحتلة

ذكرت مصادر إعلامية عبرية أن (الإسرائيليين) يعانون من الهلع الشديد والخوف من تكرار عملية القدس المزدوجة التي وقعت صباح أمس وأدت لمقتل (إسرائيلي) وإصابة 23 بجروح متفاوتة.

وبحسب موقع واي نت العبري، صباح الخميس، فإنه منذ أمس لم تتوقف البلاغات عن وجود أجسام مشبوهة في جميع أنحاء مدينة القدس، وخاصة الأحياء التي يقطن فيها الحريديم مثل ميا شعاريم.

ووفقًا للموقع، فإن قوات شرطة الاحتلال تنتشر بكثافة في جميع أنحاء مدينة القدس، وتصل بسرعة قياسية إلى مكان أي بلاغ وبرفقتهم خبراء المتفجرات للتأكد من أي شبهات.

وتشجع شرطة الاحتلال على زيادة اليقظة، ودعت (الإسرائيليين) للإبلاغ عن أي حدث غير عادي عبر الخط الساخن.

ومساء أمس، وصل مفوض الشرطة (الإسرائيلية) كوبي شبتاي إلى مكان العملية وبرفقته مدير عام في الانتربول يورغن ستوك، واعتقد العشرات من المتظاهرين اليمينين أنه كان وزير الأمن الداخلي عومير بارليف ووجهوا له الشتائم وطالبوه بالاستقالة.

 

المصدر: القدس