في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

حماس تثمن كل المواقف الداعمة لقضيتنا العادلة وتدعو لإسناد شعبنا

مسيرة تضامن في اليمن
مسيرة تضامن في اليمن

غزة- الرسالة نت

ثمنت حركة حماس مواقف كل الداعمين لنضال شعبنا ومقاومته ضد الاحتلال (الإسرائيلي)، داعيةً إلى مزيد من التفاعل والتضامن والإسناد بكل الوسائل المتاحة، والتحرك المستدام لفضح جرائم الاحتلال وعزله حتى زواله عن أرضنا.

وأكدت حركة حماس في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني أن أرض فلسطين التاريخية من نهرها إلى بحرها هي أرض فلسطينية خالصة، وفي القلب منها القدس والمسجد الأقصى المبارك، ولا شرعية ولا سيادة فيها للاحتلال الصهيوني الغاصب.

وقالت الحركة: "إنَّ مسؤولية التحرير الشامل لأرضها ليست مسؤولية فلسطينية فحسب، وإنما مسؤولية تشترك فيها أمتنا العربية والإسلامية وأحرار العالم، لإنهاء أطول وأخطر احتلال إحلالي بغيض".

وأوضحت أن كل جرائم ومجازر الاحتلال بحق شعبنا وما رافقها من قرارات ظالمة لتقسيم أرض فلسطين التاريخية، إلاّ أنَّ ذلك كلّه لم يُفلح في تغييب صوتها وإخماد جذوة الصمود والمقاومة في نفوس أبنائها، وصوت الأحرار في الدفاع عنها والانتصار لها والتضامن معها.

وأشارت إلى أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني يأتي هذا العام في ظل الأجواء المفعمة بحبّ فلسطين والانتصار لشعبها، التي صنعتها الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم في مونديال قطر 2022 بالعاصمة القطرية الدوحة، والتي أظهرت تعلّق الشعوب بفلسطين، ورفضها لكل أشكال التطبيع مع هذا الكيان الصهيوني المجرم والذي ما زالت تقطر يداه بدماء شعبنا وأمتنا العربية والإسلامية.

ولفتت إلى أنَّ اعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم 29/11 من كلّ عام، يوماً عالمياً للتضامن مع الشعب الفلسطيني، يذكّرها مجدّداً بالمسؤولية التاريخية التي تقع على عاتقها وكل مؤسسات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بضرورة دعم الشعب الفلسطيني في نضاله لإنهاء الاحتلال وحقّه في العودة وتقرير المصير.

وحيّت جماهير شعبنا الفلسطيني، الثابتة والصابرة والمرابطة في أماكن وجودها كافة، ودعتها إلى مزيد من التلاحم والتعاضد، وتصعيد المقاومة في مواجهة الاحتلال ومشاريعه التهويدية والاستيطانية على طريق التحرير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

البث المباشر