خلال حفل "أهل القرآن خلف القضبان"

كتائب القسام: نعمل على مراكمة القوة وزيادة الغلة لإجبار العدو على صفقة جديدة

القيادي في كتائب القسام أبو حمزة
القيادي في كتائب القسام أبو حمزة

الرسالة نت

أكدت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أنها تعمل على مراكمة القوة ورفع رصيدها وزيادة الغلة لإجبار العدو على صفقة جديدة.

وقال القيادي في كتائب القسام أبو حمزة خلال حفل "أهل القرآن خلف القضبان" لتكريم 77 أسيرا حافظا لكتاب الله بمدينة غزة الخميس: "ستبقى قضيتكم على رأس أولوياتنا وفي مقدمة أجندتنا ونحن لا نتكلم بالوعود بل نسعى لتحقيقه بكل السبل الممكنة".

وشدد بالقول: "لن نسمح للعدو بأن يتسلط على أسرانا ونرفض أن تكون قضيتهم مادة دعائية ومجالا للمزايدات ونتابع عن كثب التطورات والمتغيرات التي ستلحق بالحركة الأسيرة في ظل تشكيل حكومة صهيونية جديدة."

وقال "لن نترك الأسرى يخوضون معركتهم وحدهم ونحذر العدو من مغبة ارتكاب أية حماقة تستهدف الأسرى داخل السجون ونعتبر قضية الأسرى خطّا أحمر".

وأكد أن كتائب القسام ستدافع عن الأسرى بكل وسيلة ممكنة حتى ولو اضطررنا لكسر أقفال الزنازين بأيدينا والأيام ستثبت صدق قولنا وفعلنا.

وقال القيادي في كتائب القسام: "عملنا منذ بداية الطريق على تحرير الأسرى، خطفنا الجنود وحققنا صفقة وفاء الأحرار، مشيرا إلى أن العالم الظالم ينحاز إلى الاحتلال ويتباكى على الجنود الأسرى لدينا، بينما يتجاهل معاناة آلاف الأسرى والأسيرات.

وأضاف "نحتفل اليوم بثلة صابرة محتسبة متحدية للسجن والسجان أراد العدو لهم التغييب والاندثار لكن أسرانا يثبتون اليوم وكل يوم أن بصمتهم حاضرة فقد استطاعوا أن يجعلوا من السجون منارة للعلم وتدارس القرآن".

وتابع أن احتفال أهل القرآن خلف القضبان امتداد لاحتفال صفوة الحفاظ الذي أقامته غزة في مشهد مهيب.