القيادي الراميني: جريمة إعدام الشاب "مفلح" لن تفت من عضد شعبنا وتمسكه بأرضه وحقه

القيادي الراميني
القيادي الراميني

الضفة-الرسالة نت

قال القيادي والداعية الإسلامي نصوح الراميني إن إعدام الشاب عمار مفلح بدم بارد في بلدة حوارة جريمة ليست جديدة على كيان الاحتلال المجرم القائم على الكذب والتضليل.

وأكد الراميني على أن تحريض حكومة الاحتلال للمستوطنين على قتل الفلسطينيين لن يفت من عضد شعبنا.

وشدد على أن "شعبنا سيبقى صامدًا في وجه الطغاة والمستوطنين، ولن نتخلى عن أرضنا وليس للاحتلال شبرًا فيها".

وأضاف: "شرفنا الله بأن نكون مرابطين في هذه الأرض المقدسة إلى يوم الدين".

وأردف: "نقول للقيادة المتنفذة في السلطة وأصحاب اتفاق أوسلو عليكم أن تستيقظوا قبل فوات الأوان".

وقالت حركة حماس: "إن إعدام الشهيد عمار حمدي نايف مفلح (22 عامًا) بنيران جندي صهيوني في بلدة حوارة وأمام مرأى العالم؛ جريمة بشعة، ستزيد إصرار شعبنا على مقاومة هذا العدو الجبان".

وأكدت الحركة على أنّ مقاومتنا الباسلة لن تقف مكتوفة الأيدي، وسترد على هذا العدو المجرم الذي قتل عشرة من أبناء شعبنا خلال الأيام الثلاثة الماضية في النقب والخليل وجنين ورام الله ونابلس، وعلى العدو أن ينتظر بأس مقاومينا الأبطال.

وشددت على أنّ الاحتلال الذي يعتدي على القدس والأقصى بالتدنيس والتقسيم ويستهدف أبناء شعبنا المرابطين بالقتل والتشريد والاعتقال سيرتد إليه كيده ورصاصه بإذن الله.

البث المباشر