للتنسق لرفع جرائم ضد قادة الاحتلال

وزير العدل يجتمع مع وفد المحامون الفرنسين

غزة – الرسالة نت

أجتمع وزير العدل المستشار محمد فرج الغول اليوم الثلاثاء 21/6/2011 مع وفد من المحامين الدوليين الفرنسين حيث ضم الوفد كلا من المحامي جيل ديفيرز والمحامية ليليان فلوك والمحامي خالد الشولي ( فلسطيني ) وذلك بمكتبه بوزارة العدل بغزة

من جانبه رحب الوزير بالوفد قائلاً نحن نثمن جهودكم لنصرة القضية الفلسطينية وذلك من اجل رفع قضايا تتعلق بجرائم الاحتلال أمام المحاكم الدولية مضيفاً أننا ومن منطلق أننا مظلومين على يد الاحتلال من خلال ما يرتكبه من مجازر وقتل وإبادة جماعية نأمل منكم كمحامين دوليين ان تدافعو عن المظلومين المقهورين في العالم .

وأكد على أن الشعب الفلسطيني لا ييأس لإعادة حقوقه المسلوبة  من حصار وتهويد القدس وابادة جماعية امام العالم وألاف الأسري وغيرها الكثير من الحقوق موضحاً أن الحكومة الفلسطينية وبمساعدة احرار العالم سوف تلاحق الاحتلال أمام المحاكم الدولية وتحاكم قادته لينالوا جزاءهم .

من جانبه أشار المحامي الفرنسي أنه ومنذ سنتين قدم مشروع مهم لمتابعة وملاحقة المؤسسات الاقتصادية التي تدعم المنتج الاسرائيلي مشيراً أن ملاحقة العدو الصهيوني هو قضية معقدة وليست بسيطة لأنه في كثير من الاحيان وفي بعض القضايا المحاكم الإسرائيلية تنتهك القانون الدولي  مثل قضية المستوطنات التي تأخذ شرعيتها من المحاكم الإسرائيلية .

من جابنها طالبت  المحامية الفرنسية المؤسسات الفلسطينية المختصة بالقانون سوءاً كانت أهلية او حكومية بتوحيد الجهود من اجل ملاحقة المجرمين وعدم إفلاتهم من العقاب .

من جانب أخر أجتمع وكيل مساعد وزارة العدل الفلسطينية المكلف ورئيس لجنة "توثيق أ. أسامة سعد والقضاة والمستشارين القانونيين بالوزارة مع الوفد الزائر حيث تم خلال الاجتماع تسليم الوفد نسخة عن البيانات والوثائق ل 1500 جريمة تم ارتكابها خلال الحرب على غزة .

ودعت لجنة توثيق الي استمرار التواصل بين اللجنة وبين الوفود خاصة القانونية وأنها على استعداد لتقديم كافة الإمكانيات اللازمة من اجل تقديم مجرمي الحرب إلي المحاكم الدولية مؤكدة أن توثيق جرائم الاحتلال لم يتقتصر على جرائمه خلال الحرب على غزة بل انها قامت بتوثيق جرائم أخري كالتي حدثت ضد اطفال عائلة الحلو خلال التصعيد الاخير على غزة .

وأشارت اللجنة الي ان الحكومة الفلسطينية تعاونت مع جميع اللجان الحقوقية الدولية والمحلية ورفعت تقرير حول ما طلب منها في تقرير جولد ستون