قتلى بجمعة "الموت ولا المذلة" بسوريا

دمشق – الرسالة نت

خرجت حشود من المظاهرات في العديد من المدن والبلدات بأنحاء سوريا عقب الصلاة فيما سمي جمعة "الموت ولا المذلة" تنادي بإسقاط نظام الرئيس بشار الأسد. وقد شهدت بعض المناطق حصارا أمنيا للمساجد لمنع خروج المظاهرات فيما تعرض متظاهرون في أماكن أخرى لإطلاق الرصاص الحي من قبل قوات الأمن والشبيحة أوقع قتلى وإصابات.

ورغم الانتشار الأمني شملت المظاهرات أحياء بالعاصمة دمشق ومن درعا جنوبا إلى حلب شمالا مرورا بحمص وحماة، ومن اللاذقية غربا على ساحل البحر الأبيض المتوسط وحتى دير الزور والبوكمال شرقا قرب الحدود العراقية.

وكانت تنسيقيات الثورة السورية دعت المواطنين إلى الخروج في مظاهرات حاشدة في كل أنحاء سوريا اليوم ضد النظام في جمعة شعارها "الموت ولا المذلة". يأتي ذلك في حين قتل سبعة أشخاص، أمس الخميس، على أيدى الأمن السوري، في مظاهرات وصلت الليل بالنهار طلبا للحرية رغم تصعيد الأمن لحملة الدهم والاعتقالات في عدة مناطق بسوريا.

واقتحمت دبابات سورية اقتحمت بلدة تلكلخ في حمص، وسط إطلاق نار كثيف بعد أنباء عن وقوع انشقاق كبير في الجيش وتبادل لإطلاق النار بينه وبين المنشقين عنه.

كما اقتحمت المدرعات بلدة الحولة في محافظة حمص التي قتل فيها أمس أربعة أشخاص، بينما اقتحمت قوات الأمن والشبيحة حي الصابونية في حماة.

وكانت قوات الأمن قد اقتحمت بلدة تل رفعت في محافظة حلب وسط إطلاق نار كثيف وقنابل الغاز حيث قتل شخص.