الوريث الوريث

خبير لبناني: المقاومة بغزة حصرت مطامع إسرائيل

جنود كتائب القسام(أرشيف)
جنود كتائب القسام(أرشيف)

الرسالة نت– محمود هنية

أرجع اللواء الركن اللبناني ياسين سويد الخبير في الشئون الاستراتيجية، الفضل للمقاومة الفلسطينية في حصر مطامع (إسرائيل) بالمنطقة العربية. وقال "إنها حوّلت الحلم الإسرائيلي بالتوسع الجغرافي إلى كابوس مقلق، وهذا لا ينكره أحد".

وأبدى سويد في حديث لـ"الرسالة نت" استغرابه من حملات التحريض المستمرة ضد المقاومة الفلسطينية !

وتساءل: "أي مجد يتغني به العرب في واقعنا المعاصر غير ما حققته وأنجزته المقاومة على أرض فلسطين؟، فهل تكافئها أنظمة الاستبداد بالتحريض عليها؟".

وشدد على "أن المقاومة اخترقت المعادلة التي رسمتها اسرائيل، وحطمت توصيفاتها السياسية والأمنية، وكشفت عورة جيشها المهزوم".

وقللّ الخبير الاستراتيجي من أهمية وجدوى التهديدات التي تتعرض للمقاومة من أطراف متعددة في مقدمتها (إسرائيل). واستبعد في الوقت نفسه، احتمال اندلاع مواجهة مع الجانب المصري.

ورأى أن أكثر ما يمكن أن تصل إليه الأمور، تشديد الخناق على قطاع غزة، "وهو ما سيؤدي لتعاظم التأييد الشعبي معها وسيزيد من فجوة التأييد عبر المسلك البحري", وفق قوله.

ومضى يقول: "من العار عداء بعض الأطراف للمقاومة، فيما تذلل العقبات أمام العلاقة مع إسرائيل" !

وعن احتمالات المواجهة مع الاحتلال الإسرائيلي، عقب الخبير الاستراتيجي قائلًا: "ليس لدي أدنى شك أن المقاومة في فلسطين لديها المقدرة على إلحاق الهزيمة بإسرائيل، لذلك ستحسب الأخيرة حسابًا لأي مواجهة مقبلة ستقدم عليها حال أخذت غطاءً عربيًا من بعض دول الطوق".

وأكدّ أن نهج المقاومة الفلسطينية بات متمثلًا في وعي الشعب برمته ولم يعد متمثلًا بفصائل بعينها.