بري لدويك: سنحمل قضية النواب المختطفين على عاتقنا

الضفة الغربية-الرسالة نت

أكد رئيس المجلس النيابي اللبناني "نبيه بري"على تضامن المجلس الكامل مع قضية النواب المختطفين ،مشيراً إلى أن مجلسه سيحمل هذه القضية على عاتقه من خلال الزيارات الرسمية والاتصالات البرلمانية في جميع المحافل الدولية .

ووعد بأن يكون هناك تواصل مع الحملة الدولية في أية خطة تساهم في تحرير البرلمانيين المختطفين خاصة ، وجميع الأسرى عامة.

وندد بري في بيان وصل للحملة الدولية استمرار اختطاف نواب المجلس التشريعي للسنة الثالثة على التوالي، وما في ذلك من اختراق واضح من قوات الاحتلال للقوانين والاتفاقيات الدولية.

وأشار بري في بيانه إلى التحرك الذي قام به المجلس منذ أواخر شهر آب الماضي ،وذلك  بتوجيه رسائل استنكار وشجب إلى العديد من رؤساء البرلمانات والاتحادات العربية والدولية ،بالإضافة إلى دعوة المجلس لإدراج قضية النواب المختطفين في كل المؤتمرات البرلمانية ،وذلك من خلال حملة تدين وتستنكر عمليات الخطف والاعتقال التعسفية ،إلى جانب مناشدة البرلمانات ومنظمات حقوق الإنسان والإعلام لفضح الممارسات الإسرائيلية والعمل على تحرير المختطفين .

يأتي هذا البيان رداً على الرسائل البرلمانية التي قام رئيس المجلس التشريعي المحرر د.عزيز دويك والحملة الدولية بتوجيهها إلى رؤساء البرلمانات والاتحادات العربية والدولية ،وذلك ضمن الجهود التي تبذلها الحملة الدولية لتشكيل رأي عالمي ضاغط باتجاه الإفراج عن النواب المختطفين كافة.