كوريا الشمالية تطلق صاروخين باليستيين سقطا في بحر اليابان

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

الرسالة نت - وكالات

 

أعلنت الولايات المتحدة، صباح الأربعاء، أنها جاهزة للدفاع "عن نفسها وعن حلفائها" بعدما أجرت كوريا الشمالية تجربة لصاروخ باليستي تجاه بحر اليابان.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، آنا ريتشي-آلن نحن على علم بالتقارير التي تفيد بأن كوريا الشمالية أطلقت صواريخ باليستيّة، مشيرة إلى أن واشنطن تدين بشدة هذه التجربة وغيرها من التجارب التي جرت مؤخرًا.

وأضافت: "نحن على استعداد للعمل مع حلفائنا وشركائنا في جميع أنحاء العالم للرد على استفزازات كوريا الشّماليّة المقبلة، وكذلك الدفاع عن أنفسنا وعن حلفائنا من أي هجوم أو استفزاز".

قال مسؤول بهيئة الأركان العسكرية المشتركة في كوريا الجنوبيّة، إن صاروخًا أطلقته كوريا الشمالية في وقت مبكر اليوم الأربعاء، وسقط في المياه الإقليمية لليابان أو بالقرب منها يظهر أن بيونغيانغ لديها "رغبة قوية في مهاجمة دول الجوار".

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخًا باليستيًّا من منطقتها الغربية باتجاه البحر قبالة ساحلها الشرقي هو الأحدث في سلسلة صواريخ أطلقتها في تحدّ لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وذكر المسؤول أن الصاروخ الذي يبدو أنه متوسط المدى من نوع رودونغ، طار حوالي 1000 كيلومتر.

وندد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، الأربعاء، بإطلاق كوريا الشمالية صاروخًا باليستيًّا سقط قبال السّواحل اليابانيّة، معتبرًا أنّه يشكّل "تهديدًا خطيرًا على أمن البلاد".

وقال آبي للصحافيّين إن "هذا عمل شائن لا يمكن السّكوت عنه".

وكان وزير الدّفاع اليابانيّ، جين ناكاتاني، أشار في وقت سابق إلى أن الصاروخ سقط في بحر اليابان، في المنطقة الاقتصادية الاستثنائية للأرخبيل، وهو ما لم يحدث منذ العام 1998.