الحكومة: المطلوب انهاء الحصار وليس حلولاً ترقيعية

غزة-الرسالة نت

اعتبرت الحكومة الفلسطينية أن إعلان "الكابينت" الصهيوني اليوم، عن تسهيلات في الحصار المفروض على قطاع غزة "ذراً للرماد في العيون ومحاولة لامتصاص الغضب العالمي ضد الحصار".

وأكد الناطق بإسم الحكومة الفلسطينية طاهر النونو لـ"الرسالة نت"، أنه لا توجد تسهيلات في أي ٍ من جوانب الحصار الظالم على غزة منذ نحو أربعة أعوام، داعياً إلى عدم الأكثراث بالدعاية الصهيوينة السوداء.

وكان المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينت" الصهيوني فوض رئيس الوزراء الاحتلال "بنيامين نتنياهو" في تطبيق مزاعم التسهيلات في الحصار المفروض على قطاع غزة .

وشدد النونو على أن المطلوب في ظل التأييد العالمي للقضية الفلسطينية هو "إنهاء الحصار بشكل كامل وليس حلولاً توقيعية يحاول الاحتلال تسويقها دولياً".

وأشار النونو إلى أن على المجتمع الدولي والعربي الضغط من أجل إنهاء الحصار بشكل عاجل من خلال استمرار تسيير القوافل والسفن البحرية ووصول المسئولون العرب والدوليون لزيارة غزة.