مكتوب: الكتلة الإسلامية تطالب السلطة بالإفراج عن كوادرها

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

رام الله - الرسالة نت

طالبت الكتلة الإسلامية في الضفة الغربية اليوم الأربعاء الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن كافة كوادرها المعتقلين لديها والذين جرى اعتقالهم على خلفية عملهم النقابي داخل الجامعات.

وعبرت الكتلة في تصريح صحفي صدر عنها عن استنكارها للحملة المتواصلة من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في الضفة الغربية وسياسة استهداف طلبة الجامعات بالاعتقال والاستدعاء على خلفية عملهم النقابي.

وأشارت إلى أن الأجهزة في الآونة الأخيرة اعتقلت أربعة طلاب جامعيين من جامعة خضوري، وثلاثة آخرين من جامعة بيرزيت وطالب من جامعة النجاح فيما تواصل اعتقال العشرات دون أي تهمة قانونية تذكر. 

وأكدت الكتلة أن اعتقال السلطة لطلبة الجامعات وإبعادهم عن مقاعد الدراسة مرفوض وطنياً وأخلاقيا وشعبيا، مطالبةً إياها بالإفراج الفوري عنهم ووقف سياسة الاعتقال السياسي والملاحقات بسبب النشاط النقابي.

وأضافت أنه في ظل التحديات الجمة والوضع الأمني المعقد الذي يعيشه أبناء شعبنا فإن استمرار سياسة الاستهداف والمضايقات والاعتقال السياسي من قبل أجهزة السلطة ليس له مبرر وطني وأخلاقي. 

وأشارت الكتلة أنه في جامعة خضوري، ما زالت المخابرات العامة ترفض الإفراج عن الطلبة عبادة عبادي وعز الدين فريحات وجلال حجي وعمر لفداوي والتي اعتقلتهم سابقاً على خلفية عملهم النقابي بالجامعة.

وأشار بيان الكتلة إلى أن جهاز الأمن الوقائي يواصل اعتقال الطالب في جامعة النجاح "مصعب الحصري"، مع العلم أنه أسير محرر لم يمض على زواجه عدة أيام عدا عن مواصلة اعتقال أنور عطاطرة وريان خريوش وأويس العوري.