أجهزة السلطة تواصل اعتقال الصحافيين ناصر وأبو عرفة

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

رام الله- الرسالة نت

أفاد فراس كراجة محامي الصحافيين المعتقلين لدى الأجهزة الأمنية بالضفة المحتلة حازم ناصر وعامر أبو عرفة أنه تقدم بطلب للإفراج عن موكليه من السجون مقابل كفالة.

وأوضح كراجة، في تصريحات صحفية، مساء اليوم الإثنين، أن المحكمة رفضت اليوم الإفراج عن ناصر مقابلة كفالة فيما سينظر القاضي غداً الثلاثاء في الطلب المقدم من أجل الإفراج عن الصحافي أبو عرفة.

ولفت إلى أنه لا توجد حتى الآن لائحة اتهام بحق الصحافي ناصر بل مجرد تهمة توجهها النيابة بحيازة والاتجار بالسلاح حيث يجري احتجازه لدى مصلحة سجن أريحا منذ 15 يوماً على ذمة التحقيق، منوهاً إلى أنه وخلال إحدى الزيارات أفاد ناصر أنه تعرض للتعذيب والضرب والشبح.

وأضاف: "تقدمت بشكوى للنائب العام الذي قام بالرد عليها بعد أيام بأن ناصر قام بفك إضرابه عن الطعام ولا توجد أية علامات تعذيب عليه".

أما فيما يتعلق بالصحافي أبو عرفة فذكر كراجة قائلاً: "جرى اعتقاله وتوقيفه لمدة 15 يوماً وتم التقدم بطلب للإفراج عنه بكفالة ونحن ننتظر رد القاضي بشأنها"، موضحاً أنه لا توجداً أية معلومات عن حقيقة الواقع الصحي لموكله داخل السجن كونه لم يصرح في التحقيق بوجود ملاحظات.

وأضح أن التهمة الموجهة لعامر خلال التحقيق معه من قبل النيابة هي ذم السلطات العامة خلافاً لقانون الجرائم الإلكترونية، مضيفاً: "نأمل أن يتم إخلاء سبيلهم قبل يوم الخميس المقبل كموعد أقصى".