جرحى بغزة يضربون عن الطعام احتجاجاً على قطع السلطة رواتبهم

جرحى بغزة يضربون عن الطعام احتجاجاً على قطع السلطة رواتبهم
جرحى بغزة يضربون عن الطعام احتجاجاً على قطع السلطة رواتبهم

غزة - الرسالة نت

أعلن عدد من الجرحى الفلسطينيين في قطاع غزة، اليوم الأربعاء، البدء بإضراب مفتوح عن الطعام حتى عودة رواتبهم.

وأفاد الجريح ظريف الغرة  أنّه شرع بصحبة مجموعة من الجرحى المقطوعة رواتبهم منذ صباح اليوم، بالإضراب المفتوح عن الطعام "حتى عودة كرامتهم التي هي أهم من الرواتب" كما قال.

وأشار إلى أنّهم اتخذوا هذه الوسيلة محاولة أخيرة للضغط على أصحاب القرار لإعادة رواتبهم، مبيناً أنّ نحو 1100 جريح قطعت السلطة رواتبهم منذ قرابة 70 يوماً، دون أي أفق لإعادتها لهم.

وقال الغرة: "سننزل الأسبوع القادم لاعتصام مفتوح، وندعو كل جماهير شعبنا للتضامن معنا في هذه المعركة النضالية لإعادة كرامتنا"، لافتاً إلى أن الساعات القادمة ستكشف عن حجم الجرحى المنضمين لهذا الإضراب المفتوح.

وأشار إلى أنّ هذا القرار بقطع الرواتب يخالف توجهات قيادة السلطة، وحتى تصريحات رئيس السلطة التي قال فيها إنّ" الجرحى والأسرى والشهداء خط أحمر".

وكانت لجنة متابعة جرحى مسيرات العودة، أكّدت في بيانٍ لها، أنّ 1100 جريح فلسطيني أصبحوا يخوضون مع عائلاتهم معركة جديدة من معارك الصمود والإرادة ضد الإجراءات والانتهاكات "غير الشرعية" التي تمارسها السلطة الفلسطينية المتمثلة بقطع رواتبهم، حيث ما تزال السلطة تقطع الرواتب عنهم وعن 1668 شهيدا و400 أسير لليوم الـ 70 على التوالي.