وزير إسرائيلي: نستعد لتدخل محتمل وإيران قد تسيء التقدير

القدس المحتلة- الرسالة نت

كشف وزير إسرائيلي الثلاثاء، عن وجود استعدادات إسرائيلية لتدخل عسكري محتمل، في حال حدث أي تصعيد في المواجهة بين إيران والولايات المتحدة بمنطقة الخليج.

وقال وزير الخارجية الإسرائيلي "إسرائيل كاتس" في كلمة له بمؤتمر "هرتسيليا" الأمني، إن "إيران قد تسيء تقدير الأمور، ما يؤدي لحدوث مواجهة"، مشددا على أهمية الأخذ بالاعتبار أن "الحسابات الخاطئة للنظام الإيراني، يمكن أن تحدث تحولا من المنطقة الرمادية إلى المنطقة الحمراء، وهي مواجهة عسكرية"، بحسب تقديره.

وتابع كاتس قائلا: "يجب أن نكون مستعدين لهذا، ومن ثم تواصل إسرائيل تكريس نفسها لتعزيز قوتها العسكرية، تحسبا لوضع يتعين عليها فيه التعامل مع سيناريوهات التصعيد"، وفق قوله.

ورأى كاتس في وقت سابق الثلاثاء، أن الحرب الاقتصادية التي تقودها الولايات المتحدة على إيران "ناجحة"، رغم هواجس الدول الكبرى الأخرى، بحسب ما تصريحاته لإذاعة الجيش الإسرائيلي.

وأكد الوزير الإسرائيلي أن "إيران ليس لديها أي فرصة في هذه الحرب (..)، وبالتالي فإن ثمة فرصة من خلال الضغوط الاقتصادية الشديدة والعقوبات الشاملة، لمنع الحرب وتحقيق الأهداف دون حرب".

ويشهد التوتر الأمريكي الإيراني تصاعدا منذ انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع الدول الكبرى عام 2015، وصولا إلى إسقاط طهران طائرة أمريكية مسيرة في الفترة الأخيرة، سبقها هجمات على ناقلات نفط في الخليج.

وشجع الاحتلال الإسرائيلي إدارة ترامب على المضي قدما في فرض عقوبات على إيران، وتوقعت أن تعيد طهران التفاوض في نهاية المطاف بشأن اتفاق نووي يفرض قدرا أكبر من القيود.