عنوان سري للغاية: وثائق وحقائق جديدة حول فظائع اسرائيل

بقلم ناصر ناصر

نشر ملحق هآرتس تحقيقا خاصا به بقلم هاجر شيزف أمس بعنوان : الدوائر الأمنية تخفي في خزينتها وثائق حول النكبة ، الوثائق الجديدة تثبت شهادات سابقة حول جرائم التطهير العرقي و الابادة الجماعية التي قامت بها اسرائيل ضد الفلسطينيين في العام 48-49 ، كما تؤكد وقوع جرائم الاخفاء المقصود من قبل أطراف رسمية نافذة في اسرائيل ، و على رأسها وزارة الدفاع.
بدأ التحقيق بالاشارة الى قيام المؤرخة تمار نوفيك بالنظر في مواد من ملف احد كبار مسؤولي القسم العربي في حزب مبام ، و المكتوب فيه بالنص ( الصفصاف قبضوا على 52 رجل ، ربطوا احدهم بالآخر، حفروا بئرا و اطلقوا النار عليهم، جاءت مجموعة من النساء و طلبوا الرحمة . وجدوا جثث ستة من كبار السن ، كانت هناك 61 جثة . ثلاث حوادث اغتصاب، واحد شرق صفد ، فتاة صغيرة تبلغ من العمر 14 عام ، اربع رجال اطلقوا النار فقتلوا . قطعوا بسكين اصابع احدهم كي يأخذوا منه بصمات اصبع ) .انتهت الوثيقة الاولى .
اشار التحقيق ايضا الى ان هذه الوثيقة تؤكد وثيقة المؤرخ بيني موريس المأخوذة من نفس الارشيف وهو ارشيف يديعر في جفعات حبيبا ، وفي دليل على مهنة أو جريمة إخفاء الحقائق المنظم ، اشار التحقيق الى عدم نجاح المؤرخة نوفيك في إعادة النظر في الوثيقة ، حيث اجابوها بان وزارة الدفاع امرت بالاحتفاظ بها في الخزينة الخاصة . وتبين لطاقم ملحق هآرتس بأن طواقم من وزارة الدفاع و على رأسها يحيائيل هوريف تقوم بعملية استطلاع مستمرة بالوثائق ، خاصة المتعلقة بالمشروع النووي وعلاقات اسرائيل الخارجية و شهادات النكبة بحجة ان كشفها سيؤدي لانتفاضة العرب ضد اسرائيل .
كشف تحقيق ملحق هآرتس ايضا وثيقة استخدمها وعلى ما يبدو دون ان يمتلكها المؤرخ الشهير بيني موريس أساسا لمقالته في العام 1986 ، و تناول فيها اسباب ترك العرب لقراهم ،وحاولت طواقم وزارة الدفاع اخفائها لكنها تسربت ، واهم ما فيها مقدمة حول موجات اخلاء القرى العربية ، حيث تميز شهر ابريل بارتفاع حركة الهجرة ، بينما تميز شهر مايو بإخلاء لأماكن كثيرة ، وفق الوثيقة 70% من العرب تركوا قراهم بسبب ( اعمال عدائية مباشرة من اليهود ضد القرى العربية ) .
أما السبب الثاني فهو تأثير و تداعيات هذه الاعمال العدائية على القرى المجاورة ، و السبب الثالث فهي "اعمال المنشقين" عن المنظمة الصهيونية الرسمية ، أي ( ايتسل و ليحي ) " دواعش المنظمات الصهيونية . ن " ، السبب الرابع هو أوامر مؤسسات و مجموعات عربية ، السبب الخامس يعود الى نشاط الاشاعة و الحرب النفسية من اليهود لتهجير العرب ، أما السبب السادس فهو اوامر عسكرية و انذارات نهائية بالإخلاء ضد القرى العربية .
ثم تناول تحقيق هآرتس ما سبق ذكره بالتفصيل .