محدث | تنديد وغضب واسع على جريمة اغتيال "أبو العطا"

محدث تنديد وغضب واسع على جريمة اغتيال "أبو العطا"
محدث تنديد وغضب واسع على جريمة اغتيال "أبو العطا"

غزة - الرسالة نت

حمّلت الفصائل الفلسطينية، اليوم الثلاثاء، الاحتلال الإسرائيلي عن النتائج المترتبة على التصعيد وجريمة اغتيال القيادي بهاء أبو العطا.

ونعت فصائل المقاومة الفلسطينية، في بيان وصل " الرسالة نت" نسخة عنه، الشهيد القائد الكبير بهاء أبو العطا، قائد سرايا القدس في المنطقة الشمالية.

وشددت الفصائل أن جريمة اغتيال أبو العطا لن تمر دون عقاب، وسيبقى قادة المقاومة هم من يشكلون رأس الحربة في مواجهة جرائم الاحتلال ومخططاته الاجرامية.

وأكدت أن غرفة العمليات المشتركة للأذرع العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية، كفيلة بالرد الموجع على جريمة الغدر الصهيونية، بحق أحد قادة المقاومة الفلسطينية.

وأوضحت أن محاولات الاحتلال في تصدير أزماته الداخلية على حساب دماء الفلسطينية لخدمة أجندته السياسية لن تفلح.

وشددت الفصائل أن العودة لسياسة الاغتيال خط أحمر، والاحتلال يتحمل المسؤولية الكاملة وتبعات ذلك، وفصائل المقاومة قادرة على ارباك كل الحسابات الصهيونية وفرض قواعد الاشتباك.

الجهاد الإسلامي

وأكدت سرايا القدس في بيان وصل "الرسالة نت"، رفع حالة الجهوزية والنفير العام  في صفوف مقاتليها ووحداتها.

 وشددت في بيانها  أن "الرد على هذه الجريمة لن يكون له حدود وسيكون بحجم الجريمة التي ارتكبها العدو وليتحمل الاحتلال نتائج  هذا العدوان".

وقالت إن "أبو العطا" هو أحد أبرز أعضاء مجلسها العسكري وقائد المنطقة الشمالية.

حركة فتح

من جانبها، دانت حركة فتح جريمة اغتيال القيادي في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، بهاء أبو العطا في منزله بحي الشجاعية شرق غزة.

وقالت الحركة، في بيان وصل "الرسالة نت"، إن الحركة تحمل الاحتلال المسؤولية عن الجريمة وتداعياتها.

واعتبرت أن ما تعرضت له عائلة أبو العطا مجزرة إسرائيلية.

ودعت فتح لملاحقة إسرائيل عبر الجنايات الدولية.

بدوره، أدان سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير صائب عريقات جريمة اغتيال القيادي في الجهاد الإسلامي أبو العطا.

وحمل عريقات، في تصريح صحفي، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن نتائج هذه الجريمة.

حماس

وفي السياق، قالت حركة حماس، إن العدو الإسرائيلي يتحمل كل التبعات والنتائج المترتبة على هذا التصعيد والاستهداف الخطير.

وتابعت في بيان وصل "الرسالة نت"، "مسيرة الجهاد والمقاومة مستمرة ومتصاعدة، وجريمة اغتيال القائد "أبو العطا" لن تمر دون عقاب".

الجبهة الشعبية

بدورها، حملت الجبهة الشعبية الاحتلال الإسرائيلي، المسئولية الكاملة عن تداعيات هذه الجريمة وما يترتب عليها.

 وأكدت في بيان وصل "الرسالة نت"، أن المقاومة بكافة الأذرع العسكرية لن تتوانى في الرد على جريمة الاغتيال والتصدي للعدوان.

ودعت إلى انتفاضة غضب عارمة وشاملة ضد الجرائم الإسرائيلية في القطاع، وتأكيداً على خيار المقاومة، "ونخص أبناء شعبنا في الضفة".

حركة الأحرار

من جانب آخر، أكدت حركة الأحرار الفلسطينية أن المجرم نتنياهو لن ينجح بالهروب من أزماته الداخلية، وتصديرها إلى جبهتنا الداخلية على حساب دماء أبناء شعبنا وقياداته المجاهدة.

وشددت الحركة في بيان وصل "الرسالة نت"، على حق الشعب الفلسطيني ومقاومته بالرد على هذه الجريمة، والعدو الصهيوني وحده يتحمل المسؤولية الكاملة عن النتائج المترتبة على هذا التصعيد الكبير.

حركة المبادرة الوطنية

وأشارت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، خلال بيان وصل "الرسالة نت"،  أن جريمة الاحتلال هذه تهدف لخلط الأوراق في الساحة الفلسطينية.

وأكدت الحركة أنها لن تثني الشعب الفلسطيني عن الاستمرار في مسيرته الكفاحية لمواجهة الاحتلال.

الجبهة الديمقراطية

فيما حملت الجبهة الديمقراطية، حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال القائد أبو العطا وتبعات جريمته النكراء.

وأكدت الجبهة في بيان وصل"الرسالة نت"، أن الرد على هذه الجريمة النكراء لن يمر دون عقاب، وأن المقاومة ستتواصل ضد الاحتلال الإسرائيلي وصولاً للاستقلال والحرية والعودة.

المجلس التشريعي

نعى النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أحمد بحر الشهيد القائد بهاء أبو العطا، الذي اغتالته صواريخ الغدر الإسرائيلية فجر اليوم.

وحمّل بحر الاحتلال المسؤولية الكاملة عما سيترتب عن هذه الجريمة من نتائج وتداعيات.

وحذر الاحتلال من اللعب بالنار، وأن غزة ومقاومتها ستحرق كل من يتجرأ أو يتطاول عليها، أو يمد إليها يد الغدر والعدوان.

 ودعا بحر المقاومة بكافة تشكيلاتها للاستعداد التام، والجهوزية الكاملة للدفاع عن أبناء شعبنا في مواجهة أي عدوان صهيوني قادم.

فدا

من جانبه أدان الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا، جريمة اغتيال القائد الوطني الكبير بهاء أبو العطا وزوجته.

وحمّل فدا الاحتلال الإسرائيلي بكل مستوياته كافة تداعيات هذه العملية الجبانة، والتي تضاف إلى مسلسل الجرائم التي ارتكبها بحق أهلنا وشعبنا داخل الوطن وخارجه.

وأكد أن هذه الجريمة تتطلب العمل على ملاحقة دولة الاحتلال في كافة المحافل الدولية وفي المقدمة منها محكمة الجنايات الدولية.