قتلى وجرحى بمجزرة للنظام على مخيم نازحين بريف إدلب

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

دمشق- الرسالة نت

ارتكب النظام السوري مساء الأربعاء، مجزرة بحق المدنيين المتواجدين في مخيم للنازحين بريف إدلب قرب الحدود مع تركيا، ما أسفر عن عدد من القتلى والجرحى.

وأكد ناشطون سوريون أن عشرات القتلى والجرحى سقطوا نتيجة قصف النظام السوري ومليشيات إيرانية لمخيم "قاح" بريف إدلب، على الحدود السورية التركية.

وأفادت وكالة "الأناضول" بأن حصيلة القتلى ارتفعت إلى 12 مدنيا في هجوم صاروخي على مخيم للنازحين بإدلب، من قبل مليشيات مدعومة من إيران.

وأشارت وسائل إعلام تابعة للمعارضة السورية، إلى أن النظام ومليشياته استخدم صواريخ عنقودية في قصفه أحد مخيمات النازحين، مشيرة إلى أن الحصيلة الأولية تشير على أن هناك 7 قتلى والأعداد مرشحة للارتفاع، إلى جانب العشرات من الجرحى، معظمهم من الأطفال والنساء.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر، حرائق مندلعة في مخيم النازحين ناتجة عن القصف.

في حين، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في إحصائية أولية له، أن سيدتين قتلتا وأصيب 10 آخرين من نازحي مخيمات "قاح"، جراء قصف قوات النظام المتمركزة في ريف حلب.

وأشار المرصد على ان القصف طال مناطق في مخيمات "قاح" ومستشفى النسائية في "قاح" بريف إدلب الشمالي، بالقرب من الحدود التركية، لافتا إلى أن حرائق عدة اندلعت في خيام النازحين، في حين لا تزال سيارات الإسعاف تنقل الجرحى إلى المشافي القريبة.