لم يمارس عمله حتى الان

حبيب: المستشفى الأمريكي سيكون تحت عيون وسيطرة الأجهزة الأمنية بغزة

غزة- الرسالة نت

قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خضر حبيب، اليوم الجمعة، إن تأجيل مسيرات العودة لمدة 3 أسابيع يأتي بعد دراسة عميقة للظروف والمعطيات الميدانية، معتبراً قرار الهيئة العليا بالقرار السليم والمسؤول.

وأضاف حبيب في حديث صحفي، أن إقدام الاحتلال على استهداف مجموعة مدنيين في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة مساء اليوم، يوضح نية للغدر وارتكاب جرائم بحق المشاركين في مسيرات العودة.

وتابع: العدو الإسرائيلي تعود دائماً على استهداف المدنيين، وبخصوص شهيد خانيونس اليوم بعد انتهاء جولة التصعيد الأخيرة على القطاع يعتمد الاحتلال بفعله هذا على الغطاء والدعم الأمريكي له.

وأكد أن الجهاد الإسلامي والفصائل الفلسطينية المقاومة يديرون المعركة بما يحقق مصالح الشعب الفلسطيني لتجنيبه أي حرب يمكنها التأثير عليه بشكل سلبي وغير متوقع في هذه اللحظات خصوصاً.

وتعليقاً على حالة الاعتراض الداخلية حول بدء التجهيز لبناء المشفى الأمريكي شمال قطاع غزة، قال حبيب: المستشفى الأمريكي شمال غزة يأتي بناء على سلسلة الاتفاقات والمشاورات التي عقدت بين الفصائل والجانب الإسرائيلي بوساطة مصرية، وهو مستشفى متخصص سيسهم في علاج العديد من الحالات الصعبة والمزمنة وبما يخفف الكثير من التكاليف العلاجية الصعبة.

وأشار إلى أن المشفى لم يمارس عمله حتى اللحظة، وسيكون تحت عيون وسيطرة الأجهزة الأمنية بغزة.

وتابع خلال سؤاله عن الأخطار الأمنية التي تدور حول إنشائه، "الأمر يعود للشعب الفلسطيني والهيئة العليا لمسيرات العودة والأجهزة الأمنية وفي حال شكل تهديداً أمنياً بما يعرض حياة ومصالح أبناء شعبنا للخطر فمن وافق عليه يستطيع الانسحاب في أي وقت".

الوكالة الوطنية للإعلام