فاتي.. من أدغال إفريقيا إلى رحلة قياسية بالقارة العجوز

فاتي
فاتي

الرسالة نت - وكالات

واصل أنسو فاتي مهاجم برشلونة الإسباني، كتابة التاريخ في موسمه الأول مع الفريق، وذلك بعدما سجل أول أهدافه على الإطلاق في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وأصبح فاتي أصغر لاعب يسجل هدفا في تاريخ دوري الأبطال، بعدما هز شباك إنتر ميلان الإيطالي (2-1)، في ختام منافسات دور المجموعات، والتي انتهت بفوز الفريق الكتالوني 2-1.

وحقق النجم الشاب هذا الإنجاز بعمر "17 عاما و40 يوما"، محطما الرقم القياسي السابق الذي كان مسجلا باسم الغاني بيتر أوفوري مع أولمبياكوس اليوناني بعمر "17 عاما و195 يوما".

من قلب الأدغال

ويعدّ فاتي من مواليد العاصمة الغينية "بيساو"، لكنه رحل في سن صغيرة برفقة عائلته إلى مدينة إشبيلية الإسبانية، وذلك حينما وقّع شقيقه الأكبر لنادي إشبيلية.

ولدى مهاجم برشلونة عائلة كروية، فإلى جانب شقيقه الأكبر برايما وكذلك ميغيل، فإن والدهم كان أيضا لاعب كرة قدم سابق، وسبق له اللعب في الدرجات الأدنى بالبرتغال.

وأمضى فاتي جل طفولته في الأراضي الأندلسية، لذا يعتبر نفسه إشبيليا، رغم جذوره الإفريقية والبرتغالية أيضا.

رحلة في لاماسيا

انضم فاتي إلى مدرسة "لاماسيا" التابعة لنادي برشلونة عام 2012، حيث كان يبلغ حينها 10 سنوات، وبعد مرور 7 سنوات، وبالتحديد يوم 24 يوليو الماضي، وقّع على أول عقد احترافي له مع النادي.

المفارقة تكمن في مشاركة فاتي مع الفريق الأول قبل أن يلعب لـ"الرديف"، حيث سجل ظهوره الأول كبديل خلال مواجهة ريال بيتيس في الدوري الإسباني هذا الموسم.

وأصبح فاتي حينها ثاني أصغر لاعب يظهر مع الفريق الأول لبرشلونة على مدار التاريخ، محققا ذلك بعمر "16 عاما و298 يوما"، متأخرا بفارق 18 يوما فقط عن فيسينس مارتينيز، صاحب الرقم القياسي عام 1941.

سلسلة قياسية

وفي نهاية أغسطس الماضي، تمكن فاتي من تسجيل أول أهدافه مع برشلونة على المستوى الاحترافي خلال تعادل فريقه مع أوساسونا (2-2)، ليصبح أصغر لاعب يحرز هدفا في تاريخ "البلوجرانا" بـ"الليغا".

وحقق فاتي هذا الإنجاز بعمر "16 عاما و304 أيام"، ليصبح أيضا ثالث أصغر مسجل في تاريخ "الليغا" بشكل عام.

وبعد مرور أقل من شهر، ظهر فاتي في تشكيلة برشلونة الأساسية لأول مرة خلال مواجهة فالنسيا، التي شهدت تسجيله رقما قياسيا جديدا.

وبات النجم الشاب أول لاعب يسجل ويصنع هدفا في مباراة واحدة على مدار تاريخ "الليغا" بعمر "16 عاما و318 يوما"، بعدما سجل هدفا خلال تلك المباراة.

وبعد مرور 3 أيام فقط، سجل فاتي ظهوره الأول في دوري الأبطال خلال مواجهة بوروسيا دورتموند الألماني، ليصبح أصغر لاعب يشارك بقميص برشلونة في تاريخ البطولة بعمر "16 عاما و321 يوما"، متجاوزا رقم بويان كريكيتش.