النخالة: لن يمر أي عدوانٍ من دون ردٍّ وسنرد موحدين

غزة- الرسالة نت

أكد الأمين العام لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، زياد النخالة، إصرار المقاومة على الرد على أي اعتداء إسرائيلي.

وأضاف النخالة في كلمة له خلال حفل تكريم لعدد من الشهداء : سنرد على كل عدوان موحدين ولن يمر أي عدوانٍ من دون ردٍّ ، وهذا ما توافقنا عليه مع في حماس وقوى المقاومة".

وقال إن حركته مستمرة في طريق الجهاد والمقاومة، مهما كانت التحديات، ومهما كانت التضحيات، مؤكدًا على وحدة قوى المقاومة في مواجهة العدوانِ،" لنكمل معًا مسيرتنا نحو فلسطين".

واعتبر أن الشهداء كسروا موازين القوى، وأثبتوا بدمهم أن الشعب الفلطسيني لديه خيارات عديدة بعيدًا عن الذلِ والانكسارِ، وعن وصفات الاستسلام والاستجداء السياسي والتراجعات.

وأوضح النخالة أن رسالة المقاومة واضحة وقوية؛ ليس الشعب الفلسطينيّ الذي يرضى بما تفرضه موازين القوى، فهي كانت مختلةً، وستبقى كذلك إلى أن يشاء اللهُ، ولكنَّها صيحة الواجب الذي يتجاوز الإمكان، الواجب الذي يخلق وقائع جديدةً، ويخلق معادلاتٍ جديدةً؛ فكانت صيحة الفجر، وكان الشهداء الذين يروون على مدى التاريخ شجرة الحرية.

وأضاف :"لقد سجل رجال السرايا الأبطال ملحمة جديدة في تاريخ شعبنا، سوف تبقى علامة فارقة في مسيرة التحرير والعودة،  فانضمَّ ثلة من أكرم الرجال إلى أبنائكم، إلى قائمة المجد التي نكرمها اليوم بحضوركم... ثلة يقودها القائد الحبيب والعزيز بهاء... ونؤدي لهم التحية فردًا فردًا، ومجاهدًا مجاهدًا... إنَّهم ثلة من أعز أبناء السرايا الذين نوجه لعائلاتهم وأسرهم وأبناِهم وزوجاتهم تحية المجد الذي صنعوه لنا جميعًا".