هنية يهاتف خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري

ارشيفية
ارشيفية

غزة-الرسالة نت

هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية، اليوم الإثنين فضيلة الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى المبارك، حيث عبر عن تضامنه معه في أعقاب القرار الصهيوني بمنعه من دخول المسجد الأقصى.

وأكد هنية رفض هذا القرار، واعتبره انتهاكا جديدا بحق المسجد المبارك وحرية العبادة وحقوق الفلسطينيين.

وقال رئيس الحركة إن منع الاحتلال لسماحة الشيخ عكرمة صبري يندرج في محاولاته منع أي ثورة أو غضب لشعبنا في المدينة المقدسة، وتفريغها من سكانها وأهلها ومحاولة تهويدها، وهو ما لن يمرره شعبنا.

وشدد على أن صفقة القرن والتي تتضمن القضايا الأساسية، سواء القدس أو الأرض أو اللاجئون، معركة سنخوضها وسيكتب فيها النصر لشعبنا بإذن الله.

وشرح هنية خلال الاتصال ما قام به من اتصالات ولقاءات من أجل قضية القدس، ورفضا لأي مس بحقوق شعبنا وأمتنا في المدينة المقدسة أو المسجد المبارك، وخاصة في إطار ما يسمى بصفقة القرن.

ونقل لسماحة الشيخ عكرمة صبري المواقف الأصيلة التي استمع إليها خلال لقاءاته الخارجية ومشاعر الأمة الفياضة تجاه القدس والمسجد الأقصى المبارك.

وأكد هنية أنه سيواصل جهوده السياسية في إطار التحشيد ضد هذه الصفقة، ولتحقيق الدعم بأشكاله كافة لإنقاذ المسجد الأقصى والمدينة المباركة، وتوفير عناصر الصمود لأهلنا وشعبنا فيها، والعمل للحيلولة دون المساس بحقوق شعبنا الثابتة.