سلسلة لقاءات حول الحوادث المرورية بين الشريعة والقانون

الرسالة نت - غزة

بدأت رابطة علماء فلسطين والإدارة العامة للمرور والنجدة والدائرة الدعوية في محافظة رفح سلسلة لقاءات جماهيرية بعنوان: الحوادث المرورية بين الشريعة والقانون.

وجرى تنظيم اللقاء الأول في مسجد الأبرار بمحافظة رفح وسط حضور حاشد من المصلين.

وألقى د. ياسر فوجو عضو الرابطة كلمة أشار فيها إلى تداعيات حوادث السير من ناحية شرعية، والحكم الشرعي فيمن يتهاون بإجراءات الوقاية والسلامة المرورية.

وأكد على الوجوب الشرعي للالتزام بقوانين السير المعمول بها، وشدد على تطبيق عقوبات قانون المرور وذلك حفاظاً على النفس البشرية.

وفي السياق ذاته تحدث النقيب بشرطة المرور بمحافظة رفح، أكرم أبو عمير عن إهمال بعض المواطنين في الحالات المرورية.

وأشار إلى أكثر أسباب الحوادث، وتطرق إلى طرق الوقاية منها، واستعرض العديد من الاحصاءات التي توجب وقفة جادة يشترك بها المجتمع كافة، وأشار في ختام كلمته إلى ضرورة التوعية المرورية، والعبور الآمن للطريق والصعود والنزول الآمن من المركبات وتوضيح السلوكيات الخاطئة التي تسبب الحوادث.

وفي نهاية اللقاء فتح باب النقاش للحاضرين لطرح بعض الاستفسارات والتساؤلات، وتمت الإجابة على تساؤلاتهم، وطالبوا بعقد المزيد من هذه اللقاءات ولكافة شرائح المجتمع.

من جانبه أكد د. محمد سالم رئيس دائرة الوعظ والإرشاد برابطة علماء فلسطين على ضرورة تكاتف الجهود الرسمية والأهلية للحد من حوادث الطرق.

وشكر استجابة شرطة المرور والدائرة الدعوية العامة للمشاركة في تنفيذ هذه السلسلة التي ابتدأت في محافظة رفح، وستستكمل في باقي محافظات قطاع غزة.